محافظات

تدشين أول جهاز لفصل بلازما الدم للمتعافين من كورونا بالفيوم

شهد الدكتور أحمد الانصارى محافظ الفيوم، تدشين أول جهاز لفصل بلازما الدم، للمتعافين من فيروس “كورونا المستجد”، بالمركز الإقليمى لنقل الدم بالفيوم، وذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، والدكتورة أميمة عباس مدير مديرية الصحة بالفيوم، والدكتور ايهاب سراج الدين مدير عام خدمات نقل الدم بوزارة الصحة.

أشاد محافظ الفيوم بجهود وزارة الصحة لتوفير جهاز فصل بلازما الدم داخل المحافظة، والذى بدوره سيسهم فى توفير الخدمة لأهالى المحافظة والتيسير عليهم، وعدم إنتقالهم خارج المحافظة، لافتاً الى أن المحافظة وفرت وسائل لنقل المتبرعين قبل وبعد التبرع من جميع المراكز، وذلك بالتنسيق بين المحافظة والمركز الإٌقليمى لنقل الدم بالفيوم.

وأشار الى أن المحافظة بدأت فى التواصل مع المتعافين من فيروس كورونا المستجد وفقا لقاعدة البيانات بالتنسيق مع مديرية الصحة، لافتاً انه يتم إجراء فحص طبى شامل قبل التبرع للإطمئنان على الحالة العامة للمتبرع ومدى إنطباق الشروط الصحية للتبرع، مؤكداً على تدريب العاملين بالمركز على أعمال إستخدام الجهاز.

وأضاف “الأنصاري” خلال حديثة “أن عملية التبرع بالدم هى عملية إنسانية نبيلة، أجرها عند الله”، مشيراً أن الفرق الطبية بالمركز مدربة على أعلى مستوى، مؤكدًا أن التبرع يخضع للشروط الصحية الأمنه.

وخلال الجولة، استمع محافظ الفيوم لعدد من المترددين على بنك الدم، حيث طلبت والدة مريضة بتوفير (factor) دم غير موجود بالمركز، وقام المحافظ بالتنسيق مع المركز القومى لخدمات نقل الدم بالجيزة لتوفيره فوراً.

ودعا المحافظ جميع المتعافين من فيروس كورونا بالتبرع بالبلازما لاستخدامها كأجسام مضادة لعلاج المصابين لتقوية المناعة والمساعدة فى العلاج لأهلنا، مشيراً الى توفير جميع الامكانيات لبنك الدم لسحب البلازما، مؤكداً أن سحبها يتم بطريقة سهلة وبتقنيات أمنة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى