تعليم

جامعة الفيوم توضح أسباب تدهور حالة الدكتورة وسام الديب أستاذ مساعد النساء والتوليد بكلية الطب بعد إصابتها بكورونا

 

‏أدلى الأستاذ الدكتور ياسر حتاتة – عميد كلية الطب ورئيس مجلس إدارة المستشفيات الجامعية بجامعة الفيوم – بتصريح بشأن ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن الوضع الصحي الخاص بالدكتورة وسام الديب أستاذ مساعد النساء والتوليد بكلية الطب جامعة الفيوم.

أوضح أ.د ياسر حتاتة أن أ.م.د وسام الديب قد أصيبت بفيروس كورونا المستجد بعد تشغيل مستشفى العزل بالجامعة وتوافر خدمة العلاج بها، ولكنها فضلت أن يتم عزلها ‏داخل أحد المستشفيات الخاصة بالفيوم ولم يتم إبلاغ إدارة كلية الطب والمستشفيات الجامعية بذلك إلا بعد تدهور الحالة الصحية‏ لها، وطُلب من المستشفيات الجامعية أن تقوم بمتابعة الحالة داخل نفس المكان الذي بدأت فيه العزل تحت إشراف أطباء وأعضاء هيئة تدريس من ‏المستشفيات الجامعية الذين قاموا بعمل كل ما يلزم لها باعتبارها واحدة من أبناء كلية الطب بجامعة الفيوم، وبعد حدوث تطور للحالة الصحية طلبت إدارة المستشفيات الجامعية و كلية الطب مرارا نقل الزميلة الفاضلة إلى العناية المركزة بمستشفى العزل في المستشفيات الجامعية بجامعة الفيوم ولكن هذا الطلب قوبل بالرفض‏ من أهل المريضة وعندما ساءت الحالة الصحية بعد يومين من وضع الزميلة الفاضلة على جهاز التنفس الاصطناعي سعت إدارة المستشفيات الجامعية بالتنسيق مع المجلس الأعلى للجامعات وأمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية وإدارة المستشفيات الجامعية بجامعة القاهرة وإدارة المستشفى الفرنساوي ورئيس قسم الرعاية المركزة بالمستشفى الفرنساوي لنقلها إلى مستشفى القصر العيني الفرنساوي لحاجتها إلى استعمال جهاز ECMO وتم أخذ الموافقات وتقرر بأن يكون العلاج على نفقة جامعة الفيوم، لكن حدث أن رفض أهل الزميلة الفاضلة نقلها إلى أي مكان آخر بخلاف المستشفى الخاصة الموجودة بها.

و يتوجه أ.د ياسر حتاتة بخالص الدعاء بأن يمن الله عز وجل على الدكتورة وسام الديب بالشفاء العاجل، مؤكدا أن مستشفيات جامعة الفيوم على أتم الاستعداد لاستقبال السادة أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب بجامعة الفيوم وكذلك الطواقم الطبية، ولن تتوانى المستشفيات الجامعية عن تقديم كل الإمكانات المتاحة للمساهمة في الخروج من الأزمة الراهنة التي تمر بها البلاد.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى