اخبار

الكنيسة القبطية: استمرار وقف الصلوات حتى 27 يونيو وقداسين استثنائيين

أصدرت الكنيسة القبطية بيانا اليوم أكدت فيه استمرار ايقاف الصلوات حتى 27 يونيو، واستمرار العمل بالقرار الخاص بصلوات الجنازات، والذي يقصر المشاركة في الصلوات على أسرة المنتقل.

وجاء نص البيان:””وَنَحْنُ نَعْلَمُ أَنَّ كُلَّ الأَشْيَاءِ تَعْمَلُ مَعًا لِلْخَيْرِ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَ اللهَ، الَّذِينَ هُمْ مَدْعُوُّونَ حَسَبَ قَصْدِهِ.” (رو ٨ : ٢٨) تتابع الكنيسة بكل اهتمام طوال الفترة الماضية مجريات الأمور فيما يخص انتشار فيروس كورونا المستجد COVID-19 ، وتزايد أعداد الإصابات اليومية. واتجاه منحنى الإصابات نحو الذروة التي ستستغرق زمنًا غير معلوم حتى الآن، لذلك اجتمعت اليوم اللجنة الدائمة للمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني لمناقشة موضوع عودة الصلوات الطقسية والخدمات التعليمية

في ضوء ما سبق نقرر ما يلي:

1-استمرار تعليق الصلوات بالكنائس حتى يوم السبت 27  يونيو  على أن تنعقد اللجنة مرة أخرى في هذا التاريخ لدراسة الموقف. (و كاستثناء يسمح  بإقامة قداس عيد دخول السيد المسيح أرض مصر يوم الاثنين الموافق 1 يونيو – 24 بشنس بعدد ستة أفراد فقط من الكهنة والشمامسة معًا وايضا قداس عيد العنصرة الأحد 7 يونيو – 30 بشنس ) بنفس العدد

2– يستمر العمل بالقرار الخاص بصلوات الجنازات، والذي يقصر المشاركة في الصلوات على  أسرة المنتقل و يفضل الصلاة علي المنتقل بالمدافن مع تعليق  صلوات الثالث وذكرى الأربعين.

3– تمارس المعموديات بالكنائس بحضور أسرة المعمد فقط

4– بالنسبة لصلوات الاكاليل يستمر  العمل بالقرار الخاص السابق إصداره .

5 – الاهتمام بالخدمات التعليمية والرعوية عبر شبكة الإنترنت من قبل كهنة وخدام كل كنيسة لتوصيل رسالة الكنيسة لأبنائها في كل مكان.

– هذا البيان يخص كنائسنا في مصر وعلي كنائسنا في الخارج مراعاة الظروف المحلية لكل دولة

يجب الالتزام بكافة الاجراءات الصحية الواجبة لكل هذه الممارسات

ونحن نشعر باشتياقات الجميع الي العبادة وممارسة الصلوات بالكنائس ونقدر هذه الظروف الحاضرة مؤكدين الوصية الانجيلية “فَانْظُرُوا كَيْفَ تَسْلُكُونَ بِالتَّدْقِيقِ، لاَ كَجُهَلاَءَ بَلْ كَحُكَمَاءَ،”… (أف 5: 15-16)

ومصلين من اجل بلادنا والعالم كله لكي يرفع الله عن العالم هذا الوباء.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى