اخبار

بشرة خير…فتح المساجد الجمعة بعد القادمة

لقي بيان الأوقاف بشأن عرض خطة فتح المساجد على لجنة إدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء والتي تنعقد يوم الأحد أو الإثنين من الأسبوع المقبل حالة واسعة من التفاؤل والارتياح الشديد لدى جموع المواطنين الذين اعتبروا ذلك فألا حسنا.

وطالب جميع من تم استطلاع رأيهم بالالتزام بارتداء الكمامة والمسافة الآمنة بين المصلين معولين جميعًا على حالة الوعي لدى الشعب المصري، التي أثبتت التزاما كبيرا في كثيرا من المواقف وآخرها الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة في عيد الفطر مع التأكيد على أن الأمر فيه سعة ويمكن لكبار السن وأصحاب الأعذار والأمراض المزمنة الصلاة في بيوتهم دون أي تحرج لحين زوال الجائحة.

وأعرب عدد كبير من المواطنين عن سعادتهم البالغة بفتح المساجد حتى ولو لم يتمكنوا من الصلاة فيها أو آثروا عدم مزاحمة الآخرين بها إلا أنهم طالبوا بوضع ضوابط صارمة للحفاظ على المصلين من عدوى فيروس كورونا.

كما أشاد اغلب المتابعين للشأن الديني بما أعلنه وزير الأوقاف بأن خطة فتح المساجد ستكون في مجلس الوزراء مطلع الأسبوع المقبل، مؤكدين أن هذا القرار بارقة أمل في قرب انتهاء هذا الوباء كما أنه خطوة لعودة الحياة لطبيعتها.

من جانبها رحبت اللجنة الدينية بمجلس النواب على لسان النائب شكري الجندي وكيل لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس النواب بخطة وزارة الأوقاف لفتح المساجد الجاري عرضها على لجنة إدارة أزمة كورونا بمجلس الوزراء، معربًا عن ثقته البالغة فيما تتخذه وزارة الأوقاف من إجراءات في هذا الشأن.

كما أعلن النائب عماد محروس عضو مجلس النواب تأييده التام بقرار وزارة الأوقاف، مؤكدًا ثقته البالغة فيما تتخذه وزارة الأوقاف من إجراءات في هذا الشأن وترحيبه بعودة العمل بالمساجد.

وأشاد ” محروس” بحرص الدكتور  محمد مختار جمعة وزير الأوقاف على الالتزام بضوابط وزارة الصحة والسكان في كل ما يتعلق بالإجراءات الوقائية داخل المساجد على مستوى الجمهورية باعتبار وزارة الصحة والسكان هي صاحبة الاختصاص الأصيل بهذا الملف في ضوء مواجهة الجيش المصري الأبيض مع التداعيات السلبية لفيروس كورونا.

وأعرب النائب عماد محروس عن ثقته التامة في حرص وزارة الأوقاف بجميع قياداتها وأئمتها ومديرى المديريات والإدارات على مستوى الجمهورية في الالتزام التام بما حددته وزارة الصحة والسكان من الإجراءات الوقائية والاحترازية الأولية لإعادة فتح المساجد أمام المصلين وحفاظًا على المواطنين من تفشي فيروس كورونا المستجد خاصة ما أكدت عليه إجراءات وزارة الصحة والسكان من الحفاظ على مسافات آمنة بين المصلين واستمرار غلق دورات المياه والوضوء بالجوامع والتطهير المستمر للمساجد والتى تشمل الحوائط والسجاد واستخدام الأدوات الشخصية التي تشمل سجادة صلاة أو المصحف، بالإضافة إلى الحرص على ارتداء الكمامة أثناء الصلاة.

فيما أشاد الدكتور عبد الله النجار عضو مجمع البحوث الإسلامية، بجهود الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، في إدارة المساجد في ظل أزمة كورونا، مؤكدا أنه أدار المشهد بجدارة وأنه صاحب روح وثَّابة في نشر الفكر الوسطي المستنير ومحاربة الفكر المتطرف، واستطاع التصدي لأي فكر شاذ في ظل فقه النوازل.

ومن جانبه قال الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتي الجمهورية أن قضية فتح المساجد التي أغلقت في ظرف استثنائي وعلقت فيها صلاة الجمعة والجماعات كان بسبب جائحة كورونا والحفاظ على النفس البشرية، لافتا إلى أن عودة فتح المساجد ودور العبادة أمر يؤيده كل مسلم بل كل إنسان.

وأضاف عاشور في تصريح خاص قائلا: نرحب بقرار فتح المساجد وعودة الجمع والجماعات إذا كان ذلك بضوابط احترازية تحافظ على النفس البشرية من الأمراض والأوبئة وباتباع تعليمات وزارة الصحة ومجلس الوزراء في هذا الشأن.

وأوضح عاشور أن قرار وزارة الأوقاف بغلق المساجد كان هدفه الحفاظ على النفس البشرية في المقام الأول وبالتالى فإن قرار الفتح هو عودة للأصل أو الوضع الطبيعي قبل ظهور فيروس كورونا، سائلا الله عز وجل أن يكشف هذه الغمة عن الأمة وعن العالم كله .

وأعلن الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أنه بناءً على ما أعلنه ووجه به الدكتور المهندس مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، قبل عطلة عيد الفطر المبارك من دراسة وإعداد خطة إعادة العمل بدور العبادة بعد عطلة عيد الفطر المبارك ، وما لمسناه من وعي والتزام لدى المواطنين تجاه ما تم من إقامة صلاة التراويح  بمسجد سيدنا عمرو بن العاص (رضي الله عنه) والجامع الأزهر ومسجد الفتاح العليم ، وما تم من إقامة صلاة العيد بمسجد السيدة نفيسة (رضي الله عنها) ومسجد الفتاح العليم، أعدت وزارة الأوقاف المصرية خطة وضوابط عودة العمل بالمساجد، وسيتم عرضها على لجنة إدارة أزمة كورونا المقرر انعقادها بمجلس الوزراء الموقر مطلع الأسبوع المقبل.

من جهة أخرى وجه  وزير الأوقاف بسرعة توزيع السجاد اللازم لفرش المساجد بداية من يوم السبت المقبل ٧ شوال ١٤٤١ هـ الموافق ٣٠/ ٥/ ٢٠٢٠ م ، حيث ستبدأ الوزارة في  توزيع ٣٢٠ ألف متر سجاد صلاة جاهز للتسليم للمديريات على مستوى الجمهورية.

كما وجه الوزير كلا من رئيس القطاع الديني، ورئيس قطاع المديريات باتخاذ ما يلزم نحو  تحديد أماكن المصلين بكل مسجد من خلال ترك المسافة الآمنة بين كل مصل وآخر من جميع الاتجاهات، استعدادا جديا لعودة العمل بالمساجد وفق ما تعتمده وتقرره لجنة إدارة أزمة كورونا برئاسة رئيس مجلس الوزراء في اجتماعها القادم مطلع الأسبوع المقبل بإذن الله تعالى .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى