تعليم

إلغاء امتحانات الثانوية العامة…تفاصيل

«الأمر يحتاج لتغيير القانون، فقانون الثانوية العامة الحالي ليس فيه شيء اسمه استبدال الامتحانات بالقدرات، وتغيير هذا القانون يحتاج لموافقة البرلمان، كما أن القبول بالجامعة يحتاج لتغيير القانون».. هكذا ألقى الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، بـ كرة إلغاء امتحانات الثانوية العامة في ملعب مجلس النواب، نظرا لكونه الجهة المسئولة عن التشريع وتغيير القوانين الحالية.
وجاءت تصريحات شوقي ردا على دعوات بعض طلاب الثانوية العامة الذين يطلقون يوميا هاشتاج جديد للمطالبة بإلغاء امتحانات الثانوية العامة واستبدالها بامتحانات قدرات للالتحاق بالجامعات تحت شعار «خايفين على صحتنا من كورونا».
 
وأكد الوزير أنه لا يوجد أي أسلوب يمكن من خلاله تقييم طلاب الثانوية العامة في الوضع الحالي غير امتحانات الثانوية العامة فهي الآلية الوحيدة التي يتم بناءً على نتيجتها تنسيق الالتحاق بالثانوية العامة، موضحا أنه لا يوجد حاليا في مصر شيء اسمه امتحانات قدرات للالتحاق بالكليات، إلا في عدد قليل جدا من الكليات مثل كلية الفنون التطبيقية أو الكليات العسكرية.
من جانبهم، طالب النواب وزيرى التعليم بسرعة إعلان طرق الامتحانات وإنهاء أى لغط بشأن امتحانات الشهادة الثانوية وكذا طلبة السنوات النهائية بالجامعات خاصة طلبة كلية الطب، وذلك في ظل انتشار فيروس كورونا وخطورته على الطلاب، شرط ألا تقف العملية التعليمية أو يضيع عام من عمر الطالب.
ومن المقرر أن يحضر وزيرا التربية والتعليم والتعليم العالى إلى مجلس النواب، غدا الأحد، لعرض خطتهم ومناقشة ذلك الأمر بما يحفظ صحة الطلاب من ناحية ويضمن استمرار العملية التعليمية من ناحية آخرى.
على صعيد آخر، طالب بعض النواب، وزير التربية والتعليم باتخاذ قرار فوري بتأجيل امتحانات الثانوية العامة لمدة معينة لحين استقرار الأوضاع ونجاح الدولة في محاصرة فيروس كورونا والقضاء عليه، مؤكدين أن تأجيل امتحانات الثانوية العامة يأتي في ظل استمرار إجراءات الدولة الاحترازية في مواجهة كورونا، خاصة وأن الطلاب لم يتمكنوا من الانتهاء من كل المقررات التعليمية.
وأرجع النواب طلبهم، إلى أن امتحانات الثانوية العامة تتطلب وجود تجمعات سواء في لجان الامتحان أو بعد ذلك في عمليات التصحيح للمدرسين، ووسط هذه الإجراءات قد تكون هناك فرصة في زيادة أعداد المصابين، منوهين بأن تأجيل الامتحانات ليس فيه أي إشكالية للطلاب، على أن يتم اتخاذ جميع التدابير اللازمة بعد ذلك لتنظيم القبول بالجامعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق