اخبار

مصل مصري لعلاج كورونا.. استخدمه إيطاليا والصين وأمريكا فى الطريق

قالت الدكتورة هالة عدلى حسين، خبيرة تطوير الصناعات الدوائية: إن أي لقاح يمر بعدة مراحل إكلينيكية، و هناك خمس شركات بالعالم تعمل على اللقاح الخاص بفيروس كورونا، مشيرة إلى ان هذا اللقاح يستخدم الفيروس نفسه  كعلاج إما بتضعيفه أو قتله.

واضافت  الدكتورة هالة عدلى حسين خلال لقائها ببرنامج “صباح الورد” المذاع عبر فضائية “تن”، أن اللقاح الخاص بـ كورونا يتم تحضيره وإعطاؤه للمناعة مثل كل التطعيمات التى يأخذها الإنسان، موضحة أن المصل هو عبارة عن الأجسام المضادة مثل مصل العقرب والثعبان.

وأوضحت أن المصل يوجد به الأجسام المضادة جاهزة، أى أنه لا يأخذ فترة حتى يتم إنشاؤه على عكس اللقاح، لافتة إلى أنه يعالج فورا ويتم إستخدامه من قبل إيطاليا والصين، و هناك خمس شركات بالعالم الان انتهوا من مرحلة ما قبل التجارب السريرية الخاصة بـ لقاح علاج  كورونا.وتابعت أنه من أجل الإنتهاء من جميع المراحل الخاصة بإنشاء لقاح لعلاج فيروس كورونا ستأخذ مدة زمنية قدرها عام، إلا أن إنشاء مصل لفيروس كورونا يتم بمراحل سريعة، ومصر تهتم بذلك المجال منذ عام 1942 وعمل مصل العقرب والثعبان العلاج، متابعة أنه تم أخذ الموافقة من مؤسسة عالمية لعلاج كورونا بالأمصال.

 
يذكر ان مصر قدمت مساعدات طبية الى  إيطاليا والصين لدعمهما فى علاج مصابى فيروس كورونا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى