الأسرة والطفل

رايح يتجوز وسايب ابنه … أم تقسو على نجلها بسبب طليقها “فيديو”

قامت أم بضرب طفلها الصغير البالغ من العمر 10 سنوات وتعرضه عبر وسائل التواصل الاجتماعى وتأمر الطفل بعد ضربه أن يطالب أبوه بأن يأخذه

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لـ أم تعنف ابنها وتقوم بلطمه على وجهه، الأمر الذي أثار غضب متصفحي “السوشيال ميديا”، وطالبوا باتخاذ الإجراءات القانونية ضد الأم ومعاقبتها.وظهرت الأم في الفيديو وهي تضرب ابنها وتلقيه أرضًا، وتجبره على توجيه رسائل لأبيه بقولها: “قوله تعالى خدني.. مش هربي عيال حد”، وواصلت توبيخها تعنيفها وضربها المبرح لابنها وهي تقول: “رايح يتجوز النسوان ويرمي عياله”.. في رسالة لوالد طفلها.

الطفل اندهش في البداية من ضربها المفاجئ، حتى انفعلت الأم بالضرب المبرح والصراخ، بكى الطفل حتى احمر وجهه ولم يستطع النطق إلا بـ “أنا خائف”، وبدا من حديثهما أنهما مصريان.
لم تتعاطف السيدة مع ابنها وبدأت في ضربه وطرحه أرضا، وهي تضغط على ابنها بترديد طلبها المتكرر، “قوله تعالى خدني”، فيبدو أنها تصور هذا المقطع للأب الذي تزوج عليها كما أوضحت خلال حديثها.
وأقحمت السيدة طفليها في هذه الخلافات مع زوجها أو طليقها، ولم يتأثر قلبها او تشفق عليه من هذا الضرب المبرح، حصد هذا المقطع آلاف المشاهدات على مواقع التواصل الإجتماعي والذين ناشدوا المراكز الحقوقية والمركز القومي للأمومة والطفولة بضرورة التحرك وإنقاذ هذا الطفل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق