تعليم

“من وحي الكورونا”…قصيدة جديدة للدكتور محمد دياب

خلت المساجد والمحارب تنتحب
والناس سكرى والقيامة تقترب
والآه تعتصر القلوب بحسرة
والدمع يذرف والمآقي تلتهب
والصدر يخفق تائها من همه
والشمس تشكو في رباها تغترب
والنجم يخفت في السماء بظلمة
والبدر ما عاد المنير بل احتجب
وحمام أيك في السرادق قائم
يبكي الهديل بعهد نوح يرتقب
والنيل ما عاد الفرات شرابه
والأرض ثكلى والأرامل تكتئب
والطفل شاب من الحوادث رأسه
والكاعب الحسناء راحت تختضب
والبوم يضرب كل ركن في الدنى
والعنكبوت مع الخفاش لفي لعب
وأرى الغلاء وقد تبدى هائما
والفقر موسيقى نشاز تضطرب
قد ضاقت الأرزاق ربي دلني
والجوع يقصم كل هام ينتهب
والبؤس يهوي كل شبر حاولنا
واليأس فينا سافر لا ينتقب
طم الخراب بكل شيء بأتنا
قد آن وقت حصادنا من ذي الكرب
هذي جناية فسقنا وفسادنا
وبيوت عهر سافرات تنتصب
هذي جناية ظلمنا في حقنا
فالعدل غاب وطيفه لا يقترب
واحسرتا قد كنت أول مذنب
يطأ الخطايا والمعاصي يحتطب
رباه ليس سواك يكشف همنا
قد عمت البلوى وعز المطلب
يا رب عفوك قد عصينا كلنا
فأذن بتفريج المآسي والكرب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق