اخبار

حقيقة إغلاق المساجد ومنع صلاة الجمعة بسبب كورونا

قال الدكتور أحمد القاضي، المتحدث باسم وزارة الأوقاف، إنه حتى الآن لم تأمر وزارة الأوقاف بإغلاق المساجد أو منع صلاة الجمعة، مشيرا إلى أنه إذا تم اكتشاف ما يدعو إلى منع صلاة الجمعة ستقوم الوزارة بذلك.

وأضاف القاضي خلال مداخلة هاتفية في برنامج كل يوم المذاع على قناة on والذى تقدمة الإعلامية بسمة وهبة، أنه في حالة إصابة عدد من المصلين بنزلات البرد عليهم عدم الذهاب إلى المسجد كأجراء وقائى وحماية للجميع.

 

وتابع القاضي أنه من الواجب على أى شخص يتأكد من أصابته بالكورونا عدم الذهاب إلى المسجد، مؤكدا أنه إذا ذهب لأداء الصلاة بالمسجد فهو آثم.

 

وواصل القاضي أنه لا حرج ولا إثم على من يؤدى الصلاة بالمنزل فى تلك الظروف الراهنة ويمكن له أن يؤدة صلاة الجمعة مع أهل بيته.

 

من جانب آخر أصدرت وزارة الأوقاف، النسخة المترجمة من خطبة الجمعة التى ستقام غدا فى جميع مساجد مصر بـ18 لغة إضافة إلى لغة الإشارة، خطبة الجمعة “الأسباب الظاهرة والباطنة لرفع البلاء ووجوب طاعة ولي الأمر”، فى إطار واجب الوزارة التوعوى والدعوى تجاه ديننا وبيان يسره وسماحته ، وعنايته بكل ما فيه صالح الإنسانية وسعادتها ورقيها، ونشر مكارم الأخلاق والقيم الإنسانية، ومواجهة ومحاصرة الفكر المتطرف، وفي ضوء إيماننا بأن ديننا دين الرحمة للناس أجمعين، وحرصنا على ترسيخ أسس التعايش السلمي بين الناس جميعًا من خلال حوار الحضارات لا تصادمها.

 

وأكدت وزارة الأوقاف، أن موضوع خطبة الجمعة (الأسباب الظاهرة والباطنة لرفع البلاء ، ووجوب طاعة ولي الأمر) يتناول الابتلاء من حيث كونه سنة من سنن الله تعالى في خلقه ، وأن الله (عز وجل) جعل لرفع البلاء أسبابًا ظاهرة وباطنة ينبغي الأخذ بها ، ومن الأسباب الظاهرة الأخذ بالعلم ، واحتياطات أهل الاختصاص ، وتنفيذ التوجيهات التي تصدر من مؤسسات الدولة الرسمية، فطاعة ولي الأمر ومن يفوضه، أو ينوب عنه من مؤسسات الدولة الوطنية واجبة.

وأضافت الوزارة، أن الأزمات والمواقف الحرجة هي التي تظهر معادن الناس وتظهر حقيقة أخلاقهم، فعلينا جميعًا أن نتراحم فيما بيننا، وأن نبتعد كل البعد عن الأثرة، والأنانية وعن كل أنواع الاحتكار من البائع قصدَ رفع سعر السلع، يقول (صلى الله عليه وسلم): (لاَ يَحْتَكِرُ إِلاَّ خَاطِئٌ).

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى