الأسرة والطفل

ماذا يحدث للجسم عند تناول الكوسة ؟

تنمو الكوسة بشكل رئيسي خلال أشهر الصيف وتنتمي إلى عائلة القرع، وتعتبر من الخضراوات الناعمة والبذور الصالحة للأكل.
وقد جمع موقع “بولد سكاي” أهم فوائد الكوسة التي تحفز على تناولها، ومنها:
•تعزيز عملية الهضم
 تحتوي الكوسة على قيمة طبية عالية، فهي غنية بالألياف الغذائية التي تساعد على تخفيف جميع مشاكل الجهاز الهضمي مثل النفخة والإمساك وغازات المعدة، كما أنها تساعد على الحفاظ على صحة الأمعاء.
•التقليل من نسبة السكر في الدم
الكمية الجيدة من الألياف غير القابلة للذوبان في الكوسة فعالة جدًا لمنع ظهور مرض السكري، فإن تناول كمية جيدة من الكوسة يعمل على تقليل خطر متلازمة التمثيل الغذائي، وبالتالي منع مرض السكري.
•تحسين صحة القلب
تعد الكوسة من الخضروات ذات السعرات الحرارية المنخفضة كما أنها تحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك والبوتاسيوم والمغنيسيوم، فإن جميع هذه العناصر الغذائية هامة جدًا لصحة القلب، وتساعد الألياف الموجودة في الكوسة أيضًا على تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب مثل السكتة الدماغية.
•الحفاظ على النظر
تحتوي الكوسة على كمية وفيرة من فيتامين “سي” و”بيتاكاروتين” مما يساعد على الرؤية كما تساعد مضادات الأكسدة مثل “اللوتين” و”الزياكسانثين” في الكوسة على تقليل مشاكل الرؤية المرتبطة بالعمر.
•الحفاظ على الوزن
تعد الكوسة من الخضروات المنخفضة في نسبة الكربوهيدرات والمرتفعة في نسبة الألياف والمحتوى المائي، مما يجعل الكوسة طعامًا قليل الدسم، وبالتالي فهي مفيدة جدًا في المساعدة على فقدان الوزن في وقت قصير.
•موازنة هرمون الغدة الدرقية
 إن وجود البوليفينول وفيتامين ج في قشور الكوسة فعال في تنظيم المستويات الهرمونية للغدة الدرقية والغدة الكظرية، وأيضًا المنغنيز في الكوسة من شأنه أن يعزز الأداء السليم لهذه الغدد.
• تقوية العظام والأسنان
اللوتين والزياكسانثين في الكوسة يساعدان على تقوية العظام والأسنان ومنع الأمراض المتعلقة بهما، فالكوسة غنية أيضًا بالبوتاسيوم والمغنيسيوم وحمض الفوليك الذين يساهمون في نمو العظام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق