برلمان ونواب

انخفاض تعريفة الكهرباء والبنزين والغاز

كشف عمرو الجوهري عضو لجنة الشئون الاقتصادية بمجلس النواب، أسباب تراجع سعر النفط عالميًا لـ 7 % بقيمة 33.8 دولار للبرميل ومن أبرزها تقليص عدد الرحلات السياحية إضافة إلى فرض الرئيس الأمريكي قيودًا على السفر إلى الولايات المتحدة من أوروبا لوقف انتشار فيروس كورونا.
وأكد “الجوهري”، أن هذا الانخفاض العالمي سيعود بالنفع علي مصر في انخفاض سعر البنزين والكهرباء والغاز في مصر بشرط وجود ثبات في الأسعار العالمية، مؤكدًا على ضرورة مراجعة وزارتي البترول والمالية لمعرفة التعاقدات طويلة الأجل أو القصيرة في المواد المستوردة لمناقشتها في الموازنة العامة خلال الفترة المقبلة.
وأشار عضو لجنة الشئون الاقتصادية بالبرلمان، إلى أن الموازنة الجديدة ستتضمن تحديد سعر متوسط برميل البترول مما يؤثر على حجم الدعم المقدم للمواطنين، موضحًا أنه في حالة استمرار فيروس كورونا هناك احتمالية كبيرة في انخفاض الأسعار تزامنًا مع انخفاض حركة السياحة العالمية.
يأتى ذلك بعد أن تراجع خام برنت 7% اليوم بعد أن فرض الرئيس دونالد ترامب قيودا على السفر إلى الولايات المتحدة من أوروبا في إطار إجراءات لمحاولة وقف انتشار فيروس كورونا بعد أن وصفت منظمة الصحة العالمية تفشيه بالجائحة.
وأدى سيل من الإمدادات الرخيصة القادمة إلى السوق من السعودية والإمارات العربية المتحدة إلى تفاقم الضغوط على الأسعار. ويزيد المنتجون الخليجيون الإنتاج في إطار حرب أسعار مع روسيا.
وانخفض خام برنت 2.57 دولار بما يعادل 7.2 بالمئة إلى 33.22 دولار للبرميل في حين نزل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.48 دولار أو 4.5 بالمئة ليسجل 31.50 دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق