الأسرة والطفل

الموت يوم الجمعة.. هل يعتبر من حسن الخاتمة؟

فضل الموت يوم الجمعة .. وردت الآثار أن أرواح الموتى تتلاقى ليلة الجمعة، وأن الميت يشعر بزيارة أهله له، لافتًا إلى أن الموت ليس عدمًا وإنما انتقال من الحياة الدنيوية إلى الحياة البرزخية.
بعض العلماء ذهبوا إلى أنه من علامات حسن الخاتمة الموت يوم الجمعة، وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال “ما من مسلم يموت يوم الجمعة أو ليلة الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر”.
الثواب والدرجات إنما تكون من فضل الله على العبد بحسن عمله وإخلاص قلبه”، وهذا الحال يكون أيضًا في المبطون لكن مع زيادة الرجاء في احتساب أجر الشهادة له طالما مات راضيًا بقضاء الله.
فضل من دفن يوم الجمعة
لا بأس من قول شخص ما أن موت أحدهم يوم الجمعة علامة على حسن خاتمته، والنبي – صلى الله عليه وسلم – كان يحب التفاؤل في كل شيء، وروى عن النبي -صلى الله عليه وسلم- من حديث عبد الله بن عمر«ما من مسلم يموت يوم الجمعة إلا وقاه الله فتنة القبر»، ولكن الترمذي يقول عنه: أنه حديث غريب فيه ضعف.
الموت يوم الإثنين
والإمام البخاري قال بحسن خاتمة من مات يوم الاثنين، على أنه يوم توفي فيه سيد الخلق أجمعين الرسول -صلى الله عليه وسلم ،ومن فضل الموت يوم الجمعة أن يوجد عدد من المصلين في المسجد لأداء صلاة الجمعة، ويصلون الجنازة على الميت.
دعاء يوم الجمعة للميت
يوم الجمعة لم يذكر فيه دعاء مخصص للميت، ولكن ممكن الدعاء بما يفتح به الله على قلب المؤمن وقت الدعاء، فيجوز الدعاء ب: اللهمّ اجزه عن الإحسان إحسانًا، و عن الإساءة عفوًا و غفرانًا اللهمّ إن كان محسنًا فزد من حسناته، و إن كان مسيئًا فتجاوز عن سيّئاته. اللهمّ أدخله الجنة من غير مناقشة حساب، ولا سابقة عذاب.
اللهم آنسه في وحدته، وفي وحشته، وفي غربته. اللهمّ أنزله منزلًا مباركًا، و أنت خير المنزلين. اللهمّ أنزله منازل الصدّيقين، و الشّهداء، و الصّالحين، و حسن أولئك رفيقًا.
دعاء يوم الجمعة للمريض
لا إله إلا الله الحليم الكريم، لا إله إلا الله العلي العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات السبع ورب العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله ولا إله إلّا الله والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلا بالله.
اللهم إني أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمده بالصحة والعافية، اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسنى وبصفاتك العلا وبرحمتك التي وسعت كلّ شيء، أن تمن علينا بالشفاء العاجل، وألا تدع فينا جرحا إلا داويته، ولا ألما إلا سكنته، ولا مرضا إلا شفيته، وألبسنا ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجلا، وشافِنا وعافِنا واعف عنا، واشملنا بعطفك ومغفرتك، وتولّنا برحمتك يا أرحم الراحمين.
اللهم يا باسط اليدين بالعطايا يا قريب يا مجيب دعوة الداعي إذا دعاه يا حنان يا منان، يا رب يا ارحم الراحمين، يا بديع السماوات والارض يا احد يا صمد اعطي المتوفي، من خير ما اعطيت به نبيك محمد صلى الله عليه وسلم عطاء ماله من نفاد، من مالك خزائن السموات والارض، عطاء عظيما من رب عظيم عطاء ماله من نفاد، عطاء أنت له أهل، عطاء يليق بجلال وجهك وعظيم سلطانك.
اللهم يا جامع الناس الى يوم لا ريب فيه اجمع (المتوفي) بنبينا محمد صلى الله عليه وسلم، كما جمعت بين الروح والجسد أسأل الله العظيم رب العرش العظيم، أن يتقبل منا ومنكم الدعاء، ويغفر لموتانا وموتاكم وموتى المسلمين، وان يحسن خاتمتنا انه قادر على كل شيء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق