حوادث

حرقها في مناطق حساسة.. قاتل زوجته بالوراق: مارست الرذيلة مع أبويا وأنا نايم جنبهم

أمرت نيابة حوادث شمال الجيزة بحبس عامل 4 أيام علي ذمة التحقيقات لاتهامه بقتل زوجته لاكتشافه علاقتها الجنسية بوالده الذي عاونه في قتلها خشية فضح علاقته بها وقررت النيابة حبسه أيضا لاشتراكه في الجريمة.

وكشفت تحقيقات فريق نيابة حوادث شمال الجيزة الذي ضم كلا من عمرو عباس مدير النيابة ومحمد طلبة ومحمد خليفة وكيلي أول النيابة أن المتهم تزوج من المجني عليها منذ 8 سنوات وأنجب منها طفلين ومنذ 3 أشهر تركت الزوجة المنزل وعلم بارتباطها بعلاقة غير شرعية بأحد الأشخاص واقامتها لديه في إحدي محافظات الصعيد وعندما علم مكانها ذهب لإحضارها وعاد بها لمنزل والده بمنطقة الوراق حيث أقام برفقة أبنائه الأربعة من زوجته السابقة وزوجته الثانية وطفليهما ووالده في شقة غرفتين.

واستمر المتهم طوال 3 أشهر كاملة في تعذيب زوجته عقابا لها علي خيانتها فكان يحرقها في أماكن حساسة من جسدها ويتعدي عليه بالضرب المبرح حيث قرر في التحقيقات أنه كان يرغب في تأديبها وعقابها، وفي يوم الجريمة اعترف المتهم أنه استيقظ من النوم الساعة العاشرة ليلا علي أصوات وهمهمات ليفاجأ بزوجته ووالده يمارسان الرذيلة وعندما شعرا باستيقاظه ادعيا النوم فقام الزوج واصطحب الأطفال خارج الغرفة وعاد حاملا مطواة سدد بها طعنة في بطن زوجته فصرخ والده محاولا الاستفسار منه علي سبب جريمته نافيا اقامته علاقة جنسية مع زوجة ابنه.

وأضاف المتهم انه عقب ضرب زوجته بالمطواة حاول قتل والده أيضا ولكن يده ارتعشت عندما استجداه الأب مرددا: “أنا معملتش حاجة هي اللي غوتني هتضيع نفسك عشانها احنا نخلص من جثتها وكأن مفيش حاجة حصلت”، وكشفت التحقيقات أن المجني عليها ظلت قرابة ساعتين علي قيد الحياة تنزف جراء الطعنة التي أصابتها وحاولت استعاطف زوجها وحماها لإنقاذها فقام الأخير بكتم أنفاسها وخنقها ب “ايشارب” خشية فضح علاقتهما حيث أنهما مارسا الرذيلة عدة مرات قبل اكتشاف الزوج يوم الجريمة.

وجهت النيابة للمتهمين اتهامات القتل العمد والاحتجاز المصحوب بتعذيبات بدنية وحيازة سلاح أبيض وقررت حبسهما علي ذمة التحقيقات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق