محافظات

وزير الشباب والرياضة ومحافظ الفيوم يفتتحان عدداً من المنشآت بنادي قارون الرياضي ويعقدان لقاءً شبابياً

قام الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، يرافقهما الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، بافتتاح عدداً من المنشآت الرياضية بنادي قارون بمدينة الفيوم، شملت ملعباً خماسياً بتكلفة 600 ألف جنيه، وتطوير قاعة المؤتمرات والحفلات بطاقة 500 فرداً بتكلفة 1,5 مليون جنيه.

كما عقد وزير الشباب والرياضة ومحافظ الفيوم لقاءً شبابياً من خلال ملتقى شباب الفيوم، والذي شمل حوارا بناءً بين الشباب والمسئولين، وتم عرض العديد من المطالب التي تتصل بمراكز الشباب والمنشآت الرياضية، والتدريب، واستثمار طاقات الشباب، وتمكين المرأة.

جاء ذلك بحضور الدكتور أحمد جابر شديد رئيس جامعة الفيوم، والمهندس أيمن عزت سكرتير عام مساعد محافظة الفيوم، والدكتور سيد حزين وكيل وزارة الشباب والرياضة بالفيوم، والأستاذ محمود حلمي الجاحد رئيس مجلس إدارة نادى قارون وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية، وأعضاء مجلس النواب.

خلال ملتقى الشباب ألقى وزير الشباب والرياضة كلمة أكد فيها على اهتمام القيادة السياسية بالشباب، والعمل على تلقى مقترحاتهم ومناقشة أرائهم، فضلاً عن الاهتمام بالمرأة وقضاياها الحياتية، مشيراً إلى أنه يوجد 4333 مركزاً شبابياً على مستوى الجمهورية، و3900 ملعباً منهم 109 ملعباً بالفيوم، لافتاً إلى أنه تم تطوير 3200 مركزاً شبابياً، مع إضافة العديد من الأنشطة داخل تلك المراكز المطورة، ضمت خدمات مجتمعية وقاعات للمرأة والفتيات وأندية للعلوم والعمل على طرح الأساليب والأفكار التربوية من خلال الدورات التدريبية.

وأضاف وزير الشباب بأن الوزارة تعمل بالتعاون مع القطاع الخاص وشباب المستثمرين، من خلال الأفكار الاقتصادية لتطوير مراكز الشباب، مشيراً إلى أن الاستثمارات الخاصة وصلت إلى مليار و50 ألف جنيه بمراكز الشباب، من قبل القطاع الخاص من خلال الاستغلال الأمثل لأصول الدولة، بما يعود بالنفع على الشباب وتوفير فرص العمل، كما استفاد 11 مليون شاب ببرامج الوزارة بمجالات الاستثمار والتدريب والتوظيف وريادة الأعمال، لافتاً الى تدريب 300 شاب وفتاه على الحرف اليدوية تزامناً مع مبادرة مراكب النجاة.

ومن جهته، أعرب محافظ الفيوم عن سعادته بالمشاركة بملتقى الشباب، للاستماع إليهم ومناقشة أفكارهم وطرح الرؤى المتعددة، مشيراً إلى أن الدولة تنتهج نهجاً جديداً خلال السنوات الخمس الأخيرة، فى تأهيل وتدريب الشباب لتولى المسئولية بالمناصب القيادية، لافتاً إلى وجود طفرة كبيرة فى الارتقاء بكافة القطاعات وخاصة الشباب والرياضة، والتعليم، والصحة، والمرأة، مؤكداً على الشباب والفتيات الاهتمام بالتعليم والتدريب، ومواكبة التطور التكنولوجي، ومراعاة مطالب سوق العمل، واكتساب المهارات الحياتية.

وأوضح نائب محافظ الفيوم، بأن القيادة السياسية تولى اهتماماً خاصاً بالشباب وتضعهم محل المسئولية، من خلال برامج التمكين والتدريب اللازم بالأكاديمية الوطنية للتدريب، لافتاً إلى أهمية زيادة فرص التدريب لشباب المحافظة، مشيراً الى تجربة تعيين نواب المحافظين الأخيرة والتي تعكس اهتمام القيادة السياسية بتمكين الشباب، فضلاً عن ضرورة الاهتمام بالمنشآت الشبابية وتنظيم المعسكرات والبطولات.

وأشار رئيس جامعة الفيوم، إلى أهمية التعاون المشترك بين الجامعة والمحافظة وكذا بين الجامعة ووزارة الشباب والرياضة، مضيفاً بأن الجامعة أبرمت بروتوكولاً للتعاون مع بنك مصر لتجهيز غرفة عمليات متكاملة بمستشفى مصطفى حسن للأطفال.

وتخللت الفعاليات عرضاً لبراعم السباحة بنادى قارون وعرضاً آخر لحملة الأعلام وطابور عرض الفرق الرياضية، وعدد من عروض الجمباز والكاراتيه والتايكوندو والدراجات، كما تم تكريم عدد من المتميزين رياضياً من أبناء المحافظة الحاصلين على مراكز متقدمة محلياً وعربياً وأفريقيا.ً

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق