تعليم

“زمن النفاق”قصيدة للدكتور محمد دياب غزاوى

يا صاحبي إن أردت العيش في رغد فنافق الكل إن الكل حرباء
نافق فإني رأيت القوم منبطحا يروم عيشا رغيدا فيه صهباء
نافق تجد خضرا ما كان ذا حطب وكل أسود في البيداء خضراء
نافق تجد صيف أيام مبردة وكل محزنة في الأرض سراء
نافق تجد عوضا عمن تفارقه إن النفاق دواء ما له داء
نافق ولا تصدق الأفعال ترسلها فالصدق يا صاحبي في الكون إقصاء
نافق فإن نفاقا منك يرفعك بين الأنام( برأس ) ما لها ( راء )
نافق وداهن تقنع كل زائفة فالزيف أضحى( سبيلا ) ما له( باء )
نافق مديرا أميرا ترق في عمل تصعد سلالم مجد ما له( لاء )
نافق تعالى أُخَي ٌَالسرك منتصب والقرد في سكره( هأهاء هأهاء )
يتلقط الطعم بعد الطعم منتشيا فالعصر عصر أوان الرقص( مأماء )
فارقص وهز ولاعب كل خاصرة أنت المقرب عند القوم وهناء
واحمل حقيبة من أعلاك في ثقة واخفض جناحك إن الذل معطاء
وكن كظل له واغضض وإن شتم واسكت بضرب فلمس منه إحياء
عصفورة أنت والأخبار ترصدها فلا يفتك بهذا القول ( فأفاء )
فأنت عين ترى في كل آونة وأنت سلة أنباء ورقباء
لا ترفع الرأس واحن الهام منكسرا فالذل يرقى بمن في الوحل مشاء
يا صاحبي لا تكن في الفهم ذا سقم واعقل كلامي فبعض اللفظ اغواء
واعلم بأني أريد الهزل من زمن فكن عزيزا فأنت الشم قعساء
ولا تكن كغثاء السيل منبطحا وكن أبيا وقل ( لا لاء لا لاء )

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق