هموم المواطن

«ربيته وبعد 40 سنة طردنى في الشارع» مسنة تطالب ابنها بالنفقة

في واقعة مأساوية، أقامت سيدة دعوى نفقة أقارب، ضد نجلها الوحيد، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، ادعت فيها تخليه عنها وطردها للشارع، لتتسول من أقاربها ما يعينها على الحياة.

وقالت في دعواها: “تعرض للعنف والضرب، وعندما شكوته لأقاربنا، قرر طردى للشارع، ليرضى زوجته، ووالداتها، التى استقبلها لتحل محلى، بعد أن اتهمنى بالتسبب لهم بالفضائح، بسبب كبر سنى بعد أن بلغت 67 عاما، ليكمل مسلسل تعذيبى، حتى أحفادى حرمنى من رؤيتهم “.

 

 

وأوضحت “ن.هـ.ع”، فى دعواها أمام محكمة الأسرة: “طوال 40 عامًا عمر نجلى الوحيد، داومت على رعايته بعد وفاة زوجى وتحملى المسؤولية، رفضت الزواج واعتمد على نفسي، وعملت فى أكثر من وظيفة، حتى زوجته وأصبح مهندسا معروفا، وورث أموالى وأنا على قيد الحياة، وعندما نال من جسدى المرض، أصبحت أتعرض للإساءة، وأعيش فى القهر والذل ومعايرتى على إنفاقه علىَّ، وعندما أفكر بالشكوى يهددنى بالقتل”.

 

وأكدت: طمع والدة زوجته فى مالى، دفعها لتحريضه على إتهامى بالجنون، وحبسى فى المنزل لشهور، وتوعدى بالتعذيب، ومن وقتها وأنا أعيش حياة مليئة بالعنف والضرب والإهانة، وقيدنى برفقة زوجته، ليجبرنى على التنازل عن ممتلكاتى، وطردنى للشارع”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق