اخبار

أوائل صيدلة الفيوم ضحية التخبط في قرارات مجلس الجامعة

يعاني أوائل الدفعة الأولي لكلية الصيدلة جامعة الفيوم، من تخبط إدارة الجامعة وعجزها عن اتخاذ قرار تعيينهم ضمن أعضاء هيئة التدريس بالكلية كمعيدين، خاصة انهم الدفعة الأولي وتعاني الكلية من عجز في المعيدين في كل التخصصات، ورغم ترشيحهم للعمل الا ان تدخل أحد أصحاب النفوذ لتعيين ابنة شقيقه التي لم يشملها قرار مجلس الجامعة أدي إلي تعطيل تعيين المستحقين.
وارسل المتضررين عدة شكاوي لوزير التعليم العالي للتدخل لدي رئيس جامعة الفيوم لإصدار قرارات التعيين تنفيذا لقرار مجلس الجامعة، وجاء في شكواهم أن نتيجة الدفعة الأولي لكلية الصيدلة جامعة الفيوم أعلنت في ٢٨ يوليو ٢٠١٩ بنظام GPA وتم تحديد ترتيب الخريجين، وتم اعتماد تعيين ال٨ الاوائل كنت رديت بالكلية في مجلس الجامعة المنعقد في ٢٧ نوفمبر ٢٠١٩، وبناءا علي اعتماد مجلس الجامعة تم استطلاع الرأي حول المرشحين للتعيين وفوجئ المرشحين بأن قرار رئيس الجامعة بتعيينهم لم يصدر بحجة أن الترتيب لا يد أن يأخذ في الاعتبار الدرجات مع الGPA وتوقفت الجامعة عن قرار تعيينهم حتي الان.
وأكد أحد المتضررين من عدم صدور القرار: ان القانون رقم ٤٩ لسنة ١٩٧٢وتعديلاته في عام ٢٠١٩ في المادتين رقمي ١٣٦، ١٣٧ تعطي الأولوية في الترشيح لوظيفة معيد بكليات الجامعات المصرية التقدير العام التراكمي ولان الكلية أدخلت نظام الساعات المعتمدة الي منهجها فيصبح نظام GP A هو نظام التقدير العام للخريجين، وبناءا علية نطلب وزير التعليم العالي بالتدخل لحل هذه الأزمة.
فيما قال الدكتور أحمد شديد رئيس جامعة الفيوم أن الموضوع بالكامل تم إحالته الي المجلس الأعلي للجامعات للبت فيه بعد تقدم بعض الطلاب الذين لم يشملهم قرار مجلس الجامعة بعدة شكاوي يطلبون فيها إحالتهم في التعيين، وجامعة الفيوم تنتظر الحسم من المجلس الأعلي للجامعات وسيتم إصدار قرار التعيين فور وصول رأي المجلس الأعلي الي الفيوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق