محافظات

بسبب ظروفه المادية الصعبة …نقاش يقتل زوجته وبناته الثلاثة وينتحر

أكد أهالى عزبة “علي خضر” بقرية الانشا بدائرة مركز الرحمانية أن المتهم المنتحر ” مسعد.ع .م” مقيم بالعزبة منذ عشر سنوات وإمكانياته المادية كانت صعبة وغلبان وبعيدًا عن أى مشاكل وانهم علموا بالجريمة فور خروجهم من صلاة العشاء أمس الثلاثاء فذهبوا على البيت بعد سماع صراخ والدته فوجدوا الرجل مشنوقا واولاده ميتين”.
بهذا الحديث بدأ أهالي عزبة علي خضر بقرية الانشا بمركز الرحمانية بمحافظة البحيرة، حديثهم عن تفاصيل ثانى جريمة قتل تهز ربوع مصر خلال شهر حيث تم العثور علي جثث 5 أفراد من عائلة واحدة بمنزلهم، في ظروف غامضة ومنذ شهر شهدت عزبة الشيخ على مذبحة راح ضحيتها ٧ افراد من أسرة واحدة على يد جزار.
“والله أنا حاسس انى فى كابوس ولا مستوعب ولا مصدق اللى حصل حتى الآن ” هكذا بدأ محمد سعد، أحد جيران الضحايا الخمس بعزبة علي خضر، حديثه معربا عن حزنه الشديد لما حدث لجيرانه  مشيرًا إلى أن كل أهالى القرية ملتفتين لحالهم ومشغولين بالسعى وراء لقمة العيش حيث يعمل معظم أهالى القرية بأعمال النقاشة و المحارة والعمالة الزراعية
واكد سعد، جار الضحايا بأن ” مسعد.ع .م”  كان راجل غلبان وفى حاله، وكان بيشتغل فى المحارة،  وعلمنا بخبر الجريمة بعد صلاة العشا مباشرة، الناس كلها خرجت من صلاة العشاء على البيت،بعد ماسمعنا صراخ والدة المجني عليه  وهى تنادى وتقول الحقونا” تعالوا شوفوا عيالى مالهم جرى فيهم إيه، والناس كلها خرجت جري من المسجد على البيت، ووجدناهم جميعًا ميتين الله يرحمه كان طيب وامير وفى حاله”
فيما اوضح أحمد السيد، مزراع،:” أن المجني عليه كان يسكن في عزبة على خضر منذ 10 سنوات تقريبًا وهو من كفر إبراهيم بمحافظة كفر الشيخ، وزوجته من عزبة كفر سعد “مشيرا إلى أن  تفاصيل الجريمة تم اكتشافها بعد خروجنا من صلاة العشاء، وذهبنا على صراخ والدته فوجدنا الزوج مشنوق وأولاده متوفين داخل إحدي الغرف بالمنزل، الذي يتكون من طابقين.
وأضاف ” السيد”، أن المجني عليه، كان يعمل في مهنة النقاشة والمحارة على فترات حسب المتاح  وكان منطوى على نفسه وفي حاله وليس لديه إختلاط بأحد من الجيران والأهالي في القرية وظروفه المادية كانت صعبة للغاية.
وشيع أهالى عزبة” على خضر” التابعة لقرية الانشا بمركز الرحمانية بمحافظة البحيره بعد عصر اليوم الأربعاء جثامين ٥ ضحايا لنقاش وزوجته وبناته الثلاث والذى قام الأول بشنقهن وأقدم على الانتحار شنقًا نظرا لإصابته بحالة اكتئاب نفسى.
وترجع أحداث الجريمة إلى تلقى الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة بلاغا من مركز شرطة الرحمانية يفيد بالعثور على جثة نقاش وزوجته وبناته  الثلاث مشنوقين بداخل منزلهم الكائن بعزبة خضر بدائرة المركز وبالانتقال للمعاينة والفحص تبين العثور على جثث كل من:” مسعود.ع.غ” 40 سنة، وزجته ” عواطف.ع.ر” 30 سنة ، وبناته ” نورًا” 8 سنوات، ” ندا ” 5 سنوات،” أمل ” سنة ونصف.  مشنوقات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق