محافظات

إغلاق مركز طبي للنساء والولادة لإلقاء النفايات الطبية في الطريق العام

أعلنت محافظة الفيوم عن إغلاق مركز طبي للنساء والولادة، صباح اليوم، بشارع جمال عبدالناصر بمدينة الفيوم، بالشمع الأحمر، لالقاء النفايات الطبية في الطريق العام، وعدم اتباع سياسات مكافحة العدوى داخل المركز، وذلك حفاظًا على صحة وسلامة المرضى والمواطنين.

أوضح الدكتور محمد التوني المتحدث الرسمي لمحافظة الفيوم أنه تلقى الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، اتصالاً هاتفياً من النائب أشرف عزيز عضو مجلس الشعب عن دائرة مركز الفيوم، برصد نفايات طبية ملقاة بشارع النبوي المهندس، لافتاً أن المحافظ تواصل مع اللواء عادل الطحلاوي مساعد وزير الداخلية مدير أمن الفيوم، ووجه وكيل وزارة الصحة وادارة البيئة بالمحافظة، بالتوجه فوراً الى مكان الواقعة واتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة.

وكشف المتحدث الرسمي عن توجه الدكتورة أمال هاشم وكيل وزارة الصحة بالفيوم، والدكتور أحمد سعد مدير ادارة العلاج الحر، وفريق ادارة العلاج الحر، والنفايات الطبية، والعميد ياسر صفوت مدير ادارة شرطة المسطحات والبيئة، وسميرة مرزوق مدير ادارة شئون البيئة بديوان عام المحافظة، وعلاء رمضان نائب رئيس مجلس مدينة الفيوم، ورئيس حي شرق، الى مكان الواقعة، لافتاً أن اللجنة قامت بالمرور على المستشفيات والمراكز الطبية الموجودة بالمنطقة المحيطة.

وبمطابقة تلك النفايات الطبية والتي تمثلت في “مشيمة، وأكياس دم، وملابس عمليات ملوثة بالدماء، وحقن ملوثة، وقطن ملوث بالدماء، وقسطرة بولية”، بنشاط تلك المركز في هذا اليوم، تبين القاء المخلفات والنفايات الطبية داخل حاويات ملقاه أسفل العقار، ثم إلقائها بشارع النبوي المهندس.

وأضاف المتحدث الرسمي انه رصدت اللجنة عدد من المخالفات داخل المركز الطبي ومنها، عدم مطابقة جناح العمليات للاشتراطات الفنية والتي تتمثل في عدم وجود غرفة للإفاقة، وعدم اتباع سياسات مكافحة العدوى داخل غرفة العمليات، مع عدم وجود غرفة تعقيم ألات جراحية، ورصد أسلاك كهربائية غير مغطاة، وأدوات تنظيف وطبخ داخل غرفة العمليات، وكذلك عدم وجود غرفة لجمع النفايات الطبية الخطرة، مضيفاً انه تم غلق المركز بقرار رقم ٣٤ لسنة ٢٠٢٠، بالشمع الأحمر، وذلك في الساعات الأولى من صباح اليوم.

ووجه الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مديرية الشئون الصحية بتكثيف حملات التفتيش على المنشئات الطبية غير الحكومية، وذلك لضمان تقديم الخدمات الطبية بجودة عالية، مع عدم التهاون في الالتزام الكامل بمعايير مكافحة العدوى والسلامة والصحة المهنية.

وأكد “الأنصاري” أن أجهزة المحافظة لن تتهاون في التعامل بحزم وقوة مع أي منشأة طبية أو غير طبية تفتقد معايير الجودة والسلامة البيئية والمهنية، وذلك حرصاً منها على سلامة وصحة المواطنين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى