محافظات

محافظ الفيوم ووزيرة الهجرة يلتقيان طلاب الفيوم لحثهم على العمل ورفض الهجرة غير الشرعية

التقت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، طلبة المدرسة الفندقية بالمحافظة، بقرية دمّو؛ للتحدث معهم حول مخاطر الهجرة غير الشرعية، وذلك خلال فعالية رياضية نظمتها شركة وويل سبرينج بالتعاون مع وزارة الهجرة ومحافظة الفيوم، ضمن فعاليات مبادرة مراكب النجاة، التي أعلن عنها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال توصيات النسخة الثالثة من منتدى شباب العالم.

أكد محافظ الفيوم على ضرورة توعية الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية والبحث عن سبل أخرى للنجاح بطرق سلمية بعيداً عن المخاطرة بحياتهم، كما وجه المحافظ، جموع الشباب بأن يكونوا نماذج توعوية فى مجتمعاتهم المحيطة، لافتاً إلى أنه سيتم من خلال المبادرة وبالتنسيق بين محافظة الفيوم ووزارة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، زيارة إحدى القرى الشهيرة بظاهرة الهجرة غير الشرعية فى الفيوم، لتوعية الأهالى خاصة الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

وشدد المحافظ على ضرورة التأسى بالنماذج الناجحة فى تنفيذ المشروعات الصغيرة ووضع بدائل مناسبة للهجرة غير الشرعية مثل التشجيع على إقامة المشروعات الصغيرة والحرف اليدوية، مع التحلى بالإرادة والعزيمة لتحقيق النجاح المنشود، مؤكداً أن من يسافر إلى خارج البلاد يجب أن يكون سفيراً لعاداتها وتقاليدها الإيجابية وأن يكون نموذجاً مشرفاً فى الالتزام والجدية فى العمل، مضيفاً أن محافظة الفيوم تتمتع بالعديد من المقومات الزراعية والصناعية والسياحية التى تؤهلها لأن تحتل مكانة متميزة على خريطة التنمية.

ووجهت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة حديثها للطلبة؛ حيث أكدت على ضرورة اعتزازهم بمحافظتهم وبلدهم مصر، وأن يفخرو كونهم أبناء هذا البلد صاحب الحضارة الكبيرة، مضيفة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية يولي اهتماما كبيرا بالشباب والأطفال المصريين، ويوجه برعايتهم واحتضانهم وتوفير كافة الإمكانيات التي تساعدهم على التطور وبناء صفاتهم الشخصية.

وأشارت وزيرة الهجرة خلال حديثها مع الطلبة إلى مخاطر الهجرة الشرعية، ومدى الصعوبات التي يواجهها الشباب المصري خلال رحلة سفره عبر مراكب الموت ليصبح فريسة للمحتالين وتجار البشر ممن يستغلون رغبتهم في البحث عن فرصة عمل أفضل أو تحسين مصدر دخله، موضحة أن الدولة المصرية ليست ضد الهجرة الآمنة، وإنما تقف بالمرصاد للهجرة غير الشرعية التي تهدر حقوق أبنائها وتعرض حياتهم للخطر.

ونصحت وزيرة الهجرة، الأطفال والشباب المشاركين بالفعالية بأن لا ينساقوا وراء أي مروج للهجرة غير الشرعية بل عليهم مواجهة هذه الأفكار التي تستنزفهم وتعرضهم للمخاطر، كما أن لديهم فرص مختلفة في بلدهم حتى يحققوا نجاحات كبيرة، شريطة أن يؤمنوا بأنهم قادرون على ذلك مهما كانت التحديات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى