حوادث

الدم بقي ميه.. ابن يقتل والده لعدم مساعدته في الزواج

لقي فلاح في العقد السابع من عمره مصرعه على يد ابنه ، إثر إطلاق النار عليه من خرطوش لرفضه مساعدته في مصروفات الزواج .

تلقى مركز شرطة بني سويف إخطارا من مستشفى بني سويف العام بوصول محمد إسماعيل سيد صفي الدين” فلاح 53 سنة، مقيم قرية إهناسيا الخضراء ،دائرة المركز جثة هامدة مصابا بطلق خرطوش بالصدر وجرح قطعي أعلى وخلف الرأس وما قرره نجل المجني عليه حاصل على دبلوم 24 سنة مقيم بذات العنوان أنه حال عودتهما من واجب عزاء بدائرة مركز أهناسيا أمام قرية الديابية يستقلان دراجة بخارية قيادته استوقفاهما شخصان مجهولان يستقلان موتوسيكل وتعدى أحدهما على والده بالضرب بعصا على رأسه وأطلق صوبه عيارا ناريا من سلاح كان بحوزته محدثًا إصابته التي أودت بحياته.وأشار نجل المجني عليه في أقواله، إلى أن الجناة اعتدوا عليه بالضرب؛ فسقط مغشيًا عليه بجوار والده، ولاذوا بالفرار بعد استيلائهم على مبلغ مالي كبير كان بحوزة والده.

تم تشكيل فريق بحث برئاسة قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام ضم مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن بني سويف أسفرت جهوده عن أن وراء ارتكاب الواقعة نجل المجني الذي كان برفقته .

واعترف الابن بارتكاب الواقعة وقيامه الادعاء كذبًا بقيام مجهولين باستيقافهما والتعدي على والده وذلك لسوء معاملة والده له وكثرة توبيخه له أمام أهل القرية.

وأفاد بأنه أثناء عودتهما من واجب العزاء طلب المتهم من والده بيع مساحة من الأرض الزراعية خاصته ومساعدته بمبلغ مالي لإتمام زواجه فرفض المجني عليه طلب نجله وقام بتوبيخه والتعدي على نجله بعصا “عكاز ” كانت بيده مما أثار غضب المتهم فقام بإخراج سلاح ناري كان بحوزته محدثًا إصابة والده التي أودت بحياته.

وتم بإرشاده ضبط السلاح المستخدم بالواقعة “فرد خرطوش ” وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وباشرت النيابة العامة التحقيقات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى