محافظات

محافظ الفيوم يوجه بوضع خطة محددة الأهداف لسرعة تنفيذ برامج محو الأمية

عقد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، مساء أمس، اجتماعاً موسعاً مع أعضاء الجهاز التنفيذي بالمحافظة، لوضع خطة واضحة محددة الأهداف لسرعة تنفيذ برامج محو الأمية وتعليم الكبار على أرض الواقع بالمحافظة.

 

أكد محافظ الفيوم على أن التعليم أساس نهضة الشعوب، وقيمة الأمم تقاس بمستوى متعلميها، مشيراً إلى ضرورة وضع خطة عاجلة واضحة المعالم للتنفيذ على أرض الواقع، بالتنسيق بين مختلف الجهات ذات الصلة لمحو أمية المواطنين وتعليم الكبار، لافتاً إلى أهمية تنقية البيانات ووضع قاعدة بيانات حقيقية تعبر عن نسب المتعلمين وغيرهم على أرض المحافظة، للعمل ببرامج محو الأمية ضمن مؤشرات واقعية، بما يعود بالنفع فى مواجهة كافة التحديات.

 

وأشار إلى أهمية تحفيز القائمين على العملية التعليمية بمجال محو الأمية وتأهيلهم من خلال الدورات التدريبية المتخصصة، فضلاً عن منح حافز للمتعلمين، وتكثيف عدد مرات عقد الامتحانات لمن تم تعليمهم لمنحهم شهادات محو الأمية، على أن تجرى الاختبارات 6مرات سنوياً بدلاً من 4 مرات.

 

ولفت محافظ الفيوم انه يأتى على رأس أولويات القيادة السياسية، قطاعي التعليم والصحة، مشيراً إلى أهمية العمل من خلال مبدأ واحد لواحد بحيث تتم مكافأة المعلم والمتعلم سوياً حال حصول المتعلم على شهادة محو الأمية دون الارتباط بعدد محدد، مشدداً على التنسيق المتبادل بين مختلف الجهات، وتأكيد دور القيادة الطبيعية ومراعاة البعدين البيئى والمجتمعي لكل منطقة والمحافظة على هوية المكان.

 

ووجه محافظ الفيوم بترشيح عدد 60 قرية بواقع 10 قرى بكل مركز من مراكز المحافظة الستة مع مراعاة القرى الأعلى أمية لتنفيذ برامج محو الأمية بها، بالتوازى مع الحصر الدقيق لتنقية البيانات بتلك القرى خلال العمل بها، وتفعيل دور المدارس الحقلية ومدارس التعليم المجتمعي، وعمل الرائدات الريفيات وتكثيف حملات طرق الأبواب، وتنظيم ندوات التوعية المجتمعية، والقوافل الدينية، والتنسيق مع الجامعة والتربية والتعليم لمشاركة الشباب الجامعي والمتعاقدين الجدد بالتربية والتعليم في تنفيذ برامج محو الأمية.

 

وشدد “الأنصاري” على العمل على محورين الأول تنقية البيانات والحصر الدقيق لغير المتعلمين بالتنسيق بين فرع هيئة محو الأمية وتعليم الكبار بالفيوم والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، والثاني العمل بالبرامج القائمة بالفعل تبعاً للبيانات الحالية، وبث روح الولاء والانتماء لدى مواطني القرى المستهدفة.

 

الجدير بالذكر أن محافظة الفيوم يوجد بها عدد 600 مدرسة تعليم مجتمعي تابعة للتربية والتعليم، وعدد 12 مركز تدريبي وقاعات للإرشاد تابعة للزراعة تقوم بدور توعوى وتعليمى بجانب العديد من المدارس الحقلية، وعدد 120 قاعة رياض أطفال تابعة للمنطقة الأزهرية مجهزة لتعليم الكبار لمحو أميتهم، وعدد من الرائدات الريفيات والصحيات بقطاعات الصحة والتضامن الاجتماعي وفرع المجلس القومي للمرأة، وفرع المجلس القومي للسكان.

 

جاء ذلك بحضور العقيد طارق محمد عادل المستشار العسكري للمحافظة، والدكتور سيد حزين وكيل وزارة الشباب والرياضة بالفيوم، والدكتورة أمال هاشم وكيل وزارة الصحة، والاستاذة إيمان أحمد زكى وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، والدكتور ربيع مصطفى وكيل وزارة الزراعة، والدكتور حسنى أبو حبيب وكيل وزارة الأوقاف، والشيخ سعيد محمد سعيد رئيس الإدارة المركزية لشئون المعاهد الأزهرية بالفيوم ، والاستاذ سعد سيد أمين مدير عام فرع هيئة محو الأمية وتعليم الكبار، والمحاسبة ليلي طه قاسم مقررة فرع  المجلس القومي للمرأة، والأستاذة إيناس جبيلي مدير عام فرع المجلس القومي للسكان، والاستاذة سماح كامل مدير عام فرع ثقافة الفيوم، ورؤساء مجالس المدن، وممثلي التربية والتعليم، وعدد من الجهات ذات الصلة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى