محافظات

الفيوم تستعد لـ تعامد الشمس على معبد قصر قارون فى 21 ديسمبر

تستعد محافظة الفيوم للاحتفال بالظاهرة الفلكية الفريدة التى تتكرر صباح  يوم الحادى والعشرين من شهر ديسمبر من كل عام، حيث تتعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد قصر قارون،وتستمر قرابة 25 دقيقة  والذى يعتبر حدثًا عالميًا وظاهرة فلكية. تقام الاحتفالية تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الاثار والدكتور احمد  الانصارى محافظ الفيوم.

كانت لجنة ضمت كل  من الدكتور سيد حزين وكيل وزارة الشباب والرياضة  وكمال سلومه رئيس مركز ومدينة يوسف الصديق وسيد الشورة مدير عام اثار الفيوم واحمد شوقى مدير عام السياحة وسماح كامل مدير عام ثقافة الفيوم وخالد جبيلى مدير عام العلاقات العامة بالمحافظة وعلى نبوى نائب رئيس مدينة يوسف الصديق واحمد على رئيس الوحدة المحلية بقارون قد تفقدوا المعبد والمنطقة المحيطة به والموقع الذى ستقام به الاحتفالية التى ستشهد تقديم عروض فنية وثقافية وابدوا اعجابهم بالتطوير الذى قامت به وزارة الاثار داخل المعبد والذى شمل توفير الاضاء الجيدة واقامة صدادات خشبية وابواب حديدية على الحجرات والابار الموجودة بالمعبد وتجديد الابواب .

ومن المعروف انه منذ  اكتشاف ظاهرة تعامد الشمس على معبد قصر قارون فى عام 2003 فإن المحافظة توليها اهتمامًا بالغاً، لكونها ظاهرة فريدة تتميز بها المحافظة وتماثل فى أهميتها تعامد الشمس على قدس الأقداس بمعبد الكرنك فى الاقصر وهذا هو الاحتفال الذى يقام للعام التاسع على التوالى .

وصرح سيد الشورة مدير عام الاثار بالفيوم ان  هذه الاحتفالية تقام بالتعاون بين  وزارت الآثار والثقافة والسياحة والشباب والرياضة ومحافظة الفيوم  وتأتى فى إطار الجهود الدائمة لتنشيط حركة السياحة والتعريف بما تزخر به المحافظة من إمكانيات سياحية وأثرية وثقافية وبيئية، وهى ثانى احتفالية تشهدها مناطق الاثار هذا العام بعد اقامة ماراثون الجرى لمسافة 100 كيلو متر من هرم هوارة بالفيوم الى هرم سقارة فى الجيزة والذى اقيم فى 15 نوفمبر الماضى .

واضاف ان الاكتشافات الاثرية الجديدة فى المحافظة ساهمت فى زيادة حركة السياحة ولعل اهمها فتح حجرة الدفن الملكية فى هرم سنوسرت الثانى باللاهون مما ساهم فى تسليط الضوء على الاماكن الاثرية والسياحية بالمحافظة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى