تعليم

“هذا الزمان”قصيدة للدكتور محمد دياب رئيس قسم اللغة العربية باداب الفيوم

هذا الزمان زمان العهر إنسان
ذهب الكرام وكل القوم قد بانوا
ذهب الحسيب النسيب الفرد في وهج
ذهب الأريب ومن في الهم أعوان
عصر العلوم تولى آه وا اسفا
والحلم أضحى خيالا فيه أشجان
والعقل في عصرنا ما عاد ينفعنا
فالجهل يسبح والمقدام قرصان
فانظر لقومي تجد في كل آونة
خلقا تهاوى بنا وانهد أركان
عم الضباع وسادوا في مجالسنا
واستأسدوا شيعا وانضم خوان
هذا سفيه تراه يبغي منزلة
وقد تصدر بالإرنان يزدان
والخيل ولت تراها تبدو كاسفة
تبكي على بلد والكل قد هانوا
تقول حسبي إلهي أين سؤددنا
فقد هويت وداعي القوم سِرْحان
والحُمْر في كل أرض في مباهجها
وزيفها يتجلى فيه ألوان
فلو تراهم وقد أخفوا أصولهم
والسرج منها سرابيل وإعلان
قد انبرت كل حين ترجو زينتها
والنهق من صوتها جرس وعنوان
والله مهما تزيٌا الحُمر في بلد
فالنطق منها مزامير وشيطان
أقول رغم شيوع الهم في وطني
ورغم ما انتابني: قد عز أوطان
فالخيل باقية مهما الغبار علا
والحمر فانية والحلم شطآنُ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق