تعليم

طعن طالب أزهري على يد زملائه في الإسكندرية

أنقذ فريق طبي بمستشفى خاص بالعجمي، غرب الإسكندرية، الطالب سيف محمد سعيد من الموت المحقق، بعد طعنه على يد زملائه أمام معهد أزهري يدرسون به.

ونقل الطالب عقب طعنه للمستشفى، مصاب بجرح طعني وتم توقيع الكشف عليه بواسطة أطباء الطوارئ والجراحة العامة والعناية المركزة وتبين أنه يعاني من انخفاض شديد بضغط الدم، وتسارع بضربات القلب، ونزيف حاد من الجانب الأيسر من الصدر والبطن ناتج عن جرح طعني بالجهة اليسرى من أسفل الصدر وأعلى البطن أبعاده نحو 7 سم في 5 سم واشتباه تجمع دموي هوائي بالناحية اليسرى من الصدر.



وأجر المستشفى، الإسعافات الأولية للمريض وإعطاؤه محاليل وريدية وتركيب أنبوبة قصبة هوائية وتحويل المريض إلى قسم العمليات بحالة عامة غير مستقرة لإجراء استكشاف جراحي لكامل البطن وتبين وجود نزيف حاد بالبطن وتهتك بالطحال وقطع جزئي بالقولون وقطع بالحجاب الحاجز من الناحية اليسرى وتجمع دموي هوائي وتهتك بالرئة.

وقام فريق طبي بوقف النزيف واستئصال الطحال مع إصلاح قطع جزئي بالقولون وإصلاح قطع بالحجاب الحاجز مع تركيب أنبوبة صدرية يسري وحجز المريض بوحدة العناية المركزة لتلقي العلاج المناسب مع استكمال الفحوص، وأكد المستشفى أنه الآن في حالة جيدة ومستقرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق