توك شو

مدير معهد القلب السابق: سماع سورة الرحمن يعالج الاكتئاب.. وصلاة الفجر تحمي من الجلطات

كشف الدكتور جمال شعبان، مدير معهد أمراض القلب السابق، عن بحث علمي نشر في دوريات علمية أجنبية ليس لها علاقة بالدين على تأثير سماع سورة الرحمن على مرضى الاكتئاب.

وقال خلال استضافته ببرنامج «المساء مع قصواء»، المذاع عبر فضائية «ten» إنه تم إجراء كشف على بعض السيدات اللاتي يعانين من الاكتئاب وأسمعوهم سورة الرحمن بصوت الشيخ عبد الباسط عبد الصمد، وأخريات أعطوا لهم بعض الأدوية، ووجدوا أن الاستجابة في من سمع سورة الرحمن أكثر من اللاتي عولجن بعقاقير الاكتئاب.

وأشار إلى أن البحث أرجع السبب في علاج الاكتئاب بالقرآن إلى اللحن الموسيقي في الآيات القرآنية، مضيفًا: “البحث أرجعها لكده فقط لكن ربنا قال في القرآن:” الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللَّهِ ۗ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ” وهذا يدل على الإعجاز القرآني”.

وأوضح “جمال شعبان”، أن جمعية القلب الأردنية أجرت دراسة على ممن يحرصن على صلاة الفجر، فوجدوا أن أزمات القلب وجلطات الشريان التاجي لديهم أقل من غيرهم.

وأشار إلى أن التفسير العلمي للدراسة هو أن هدوء الليل حيث تسكن كل الأشياء ويهدأ إيقاع القلب والدورة الدموية فتكون أكثر فترة معرض فيها الإنسان للإصابة بالجلطات ومعظم الإصابات بها والموت المفاجئ يكون في هذه الفترة من منتصف الليل حتى الساعات الأولى من صباح اليوم التالي، وعن الإستيقاظ لصلاة الفجر يعود القلب للنشاط من جديد فتزول الخطورة عنه.

وألمح “جمال شعبان”، إلى أن بعض الأطباء الأجانب يطلبون من المرضى المصابون بالقلب الاستيقاظ آخر الليل ويتحرك أو يشربون مياه حتى تبعد عنه خطورة الجلطات والأزمات القلبية وهو ما يعادل توقيت صلاة الفجر.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى