توك شو

يحال للمحاكمة.. النيابة الإدارية توضح عقوبة تعاطي الموظف للمخدرات.

قال المستشار محمد سمير، المتحدث باسم النيابة الإدارية، إنه عقب وقوع حادث قطار سكة حديد مصر، تبنت الدولة وفقا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، حملة كبرى للكشف عن متعاطي المخدرات بين الموظفين في الجهاز الإداري للدولة، خاصة التي تقتضي وظائفهم التعامل مع المواطنين مثل سائقي القطارات ووسائل النقل العام.

وأضاف محمد سمير، خلال حواره ببرنامج ” ولاد البلد” على فضائية “الحدث اليوم”، صباح الأحد، أنه وفقًا للقانون يتم الكشف العشوائي من خلال حملات يقوم بها صندوق علاج ومكافحة الإدمان،مشيرًا إلى ان من يثبت تعاطيه للمخدرات يتم إحالته للتحقيق ويحق له أن يطلب تحقيق أكثر عمقًا، وإذا كانت النتيجة إيجابية ويتم إحالتهم للمحاكمة التأديبية من قبل النيابة الإدارية.

وأوضح أن هناك تعديلا شريعيا لم يتم إقراره بعد بمقتضاه يعتبر الموظف مفصول من الخدمة حال ثبوت إيجابية تعاطيه للمخدرات، مؤكدًا أنه حتى الآن من يثبت تعاطيه يتم تحويله للمحاكمة والمحكمة تصدر القرارات والحكم الرادع فى شأنه.

وأشار إلى أن النيابة الإدارية حريصة على مشروع تعديل قانون النيابة الإدارية كجزء هام من تفعيل آليات النيابة الإدارية لمكافحة الفساد، وبسط ولاية النيابة الإدارية على كل ما هو مال عام وموظف عام، موضحًا أن هناك العديد من الاستثناءات التي تخرج عن ولاية النيابة الإدارية رغم انها تدير أعمال عامة، مثل شركات قطاع الأعمال التي تخرج عن ولاية النيابة الإدارية إلا في حالة استثنائية حال إبلاغ رئيس مجلس إدارة الشركة التابعة نفسه فقط.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى