اخبار

البارودية القبلية تعاني مع دولة الباعة الجائلين

أصبح سوق الخضار في حي البارودية القبلية بمدينة الفيوم، صداع في رأس الأهالي، بعد ان تحول الي مصدر للإزعاج والتلوث علي مدي 24 ساعة في الفيوم، خاصة أن السوق يؤدي الي تلوث الشوارع حول مدارس شارع المدارس الذي يحوي أكبر عدد من مدارس الفيوم، بالإضافة الي المدرسة الزخرفية أكبر مدارس التعليم الفني علي مستوي المحافظة.

يقول محمود المهدي تقدم الأهالي بعشرات الشكاوي الي المحافظين المتعاقبين علي المحافظة من قبل 2010 وكلهم وعدوا بنقل السوق الي السويقة المقامة لجمع هؤلاء التجار والباعة الجائلين في سوق الخضار الجديد الا ان قراراتهم جميعا ظلت حبيسة الأدراج بسبب إستفحال دولة الباعة الجائلين في الفيوم.

ويؤكد المهديأي أن الوحدة المحلية لمدينة الفيوم، أصدرت أكثر من مرة قرارا بنقل هؤلاء الباعة  بشكل عاجل، إلا انه يبدو أن دولة الجائلين أقوي من قرارات رئيس مدينة الفيوم.

ويشير شعبان محمد ان المشكلة الأكبر ما يخلفه سوق الخضار من بقايا الخضر التي تباع طوال اليوم، وما تسببه هذه البقايا من أمراض لاهالي حي البارودية، أو لطلاب المدارس التي يضمها الحي ومنها الثانوي بنوعية العام والفني والإعدادي بنين وبنات ومعهد ديني.

ويطالب شعبان بتدخل محافظ الفيوم اللواء عصام سعد، للقضاء علي دولة الجائلين التي تمثل تهديدا مباشرا لحياة الأهالي بسبب مخلفاتهم، وكما أنهم يقضون علي مستقبل الأولاد بسبب أصوات الميكروفونات وأصوات الباعة التي لا تنقطع 24 ساعة في الفيوم.

ويطالب الأهالي بتدخل مسئولوا الغدارة المحلية وعلي رأسهم المحافظ، بالتدخل لسرعة نقل السوق، خاصة أن قرارات النقل جاهزة منذ عشرات السنين، كما يطالبون رئيس مجلس الوزراء بالتدخل لفك الإشتباك بين الأهالي  والإدارة المحلية ودولة الجائلين في الفيوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق