محافظات

نظم مركز النيل للإعلام بطنطا إدارة إعلام وسط الدلتا بكلية الطب ندوة إعلامية حول(مصر وإفريقيا الفرص والتحديات)

رشا عبد الحكيم

في إطار التعاون بين الهيئة العامة للاستعلامات وجامعة طنطا تحت رئاسة أ.د/ مجدي سبع نظم مركز النيل للإعلام بطنطا إدارة إعلام وسط الدلتا بكلية الطب ندوة إعلامية حول(مصر وإفريقيا الفرص والتحديات) الخميس الموافق 7/11/2019 بحضور سيادة أ.د/ أحمد محمد غنيم عميد الكلية وأ.د/ سحر هزاع وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة.
بهدف التأكيد علي دور مصر الريادي في أفريقيا و توضيح فرص الاستثمارات المتاحة في دول أفريقيا.وبحضور لفيف من الاطباء والممرضات والعاملين بالجامعة.


حاضر بالندوة أ.د/ محمد نوفل عميد كلية الدراسات الأفريقية العليا جامعة القاهرة حيث بدأ حديثه بسؤال ماذا تعني مصر لأفريقيا وأفريقيا لمصر وأكد علي أن مصر هي العمود الفقرى لأفريقيا وأفريقيا هي الجسد بالنسبة لمصر وأن أفريقيا يأتي منها شريان الحياة لمصر.


وأشار إلى أن تمتلك أفريقيا موارد طبيعية كثيرة منها (النحاس – المنجنيز- البترول ….) وأن أفريقيا بها قوة تصويتية حيث يوجد بها ٥٥ دولة وأن أفريقيا ساعدت مصر في الحصول علي مقعد دائم في مجلس السلم والأمن بأفريقيا ومقعد غير دائم بالأمم المتحدة وساعدت مصر في انتخابات اليونسكو.


وأشار إلي أن مصر ترأست الاتحاد الافريقي ثلاث مرات. وايضا اشار الى أن يظن البعض أن تولي رئاسة الاتحاد الافريقي هي كوتة سنوية وهذا خاطئ وجاء ذلك نتيجة لتكليل جهود سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ودوره في التحدث عن الدول الافريقية في كل المؤتمرات الدولية.


وجاءت كلمة أ.د/ عطيه الطنطاوى وكيل كلية الدراسات الافريقية حيث أكد علي أن الرئيس السيسي أعاد العلاقات المصرية الافريقية إلي وضعها الطبيعي.
وأن مصر تساعد دول مصب نهر النيل في بناء الآبار وتوفير مياه نظيفة ولكنها لن تفرط في حقها من مياه نهر النيل كما الشائع.


وأشار إلى أن أفريقيا تنتج يوميا ٢٢ قدم من الغاز الطبيعي و وتوجد بها طاقة شمسية نظيفة ولن توجد في نظيرها من الدول علي مستوي العالم و يوجد بها ٩٥% من الماس في العالم و٧٠% من مخزون الدهب في العالم وتنتج منه ٥٠% كما يوجد بها ايضا يورانيوم وفوسفات وفحم وكوبلين.


وأن قارة أفريقيا بها موارد من الأفضل أن يتم استخدامها واستغلالها بدلا من التفريط فيها. وجاءت كلمة أ.د/ تامر محمود أحمد المستشار الاعلامي والطبى لعميد كلية الدراسات الافريقية الذى قام بشرح الأوضاع الصحية في أفريقيا و دور مصر في دعم الأشقاء الأفارقة .


وأشار الى أهم الامراض التي تواجهها قارة افريقيا وأكثر ١٠ أمراض تسبب الوفاة ومن اهمها ( الملاريا – التهاب الجهاز التنفسي- الايدز – الاسهال – السل – الحصبة)وذكر ايضا أن مشكلة أفريقيا الصحية ليست نقص موارد وإنما نقص في الخدمات. 


وتحدث ايضا عن اجندة افريقيا (٢٠٦٣) التى بدأت منذ ٢٠١٣ وتستمر ٥٠ عام والهدف منها أفريقيا خالية من الأمراض.
وأنه تم اتخاذ خطوات جادة في تنفيذ مبادرة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي لعلاج مليون أفريقي من فيروس سي لمدة عام والتي تنتهي في فبراير المقبل لعام ٢٠٢٠.

واختتم اللقاء بتبني الحلول الافريقية للمشاكل الافريقية أعد اللقاء ونظمه مروة عبد الرسول ومي أبوزيد تحت إشراف أ.عزه سرور مدير المركز وأ. سمير مهنا مدير عام اعلام وسط الدلتا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق