حوادث

ربة منزل تقتل زوجها بمشاركة عشيقها

شهد مركز أشمون التابع لمحافظة المنوفية، اتفاق زوجة وعشيقها على التخلص من زوجها بعد أن اكتشف خيانتها، وألقيا جثته في مياه النيل من أعلى كوبري بنها.

همهمات ومحادثات ليلية زرعت الشك في قلب الزوج ليقرر مراقبة زوجته، لعل ظنه يخيب أو شكه يصبح مجرد خيال ليس في محله، اختبأ وقرر الانتظار إلى حين نزولها من المنزل ليتبعها بعد ذلك فيرى أين تذهب.

ركبت سيارة نقل برفقة عشيقها فقرر التشبث بالصندوق الخلفي للسيارة، حتى أحسَّا بوجوده فنزلا وقررا التخلص منه وشنقه بالطرحة التي كانت ترتديها، ثم حملوه جثة هامدة وألقوه من أعلى كوبرى بنها في محافظة القليوبية.

عقب ذلك تلقى المقدم محمد عبد الصمد، رئيس مباحث مركز أشمون، بلاغا يفيد باختفاء “مجدي. ش”، 42 عاما، ومقيم بمركز أشمون بمحافظة المنوفية، ليتم تشكيل فريق من إدارة البحث الجنائي لمعرفة أسباب اختفائه.

وبعد مناقشات توصل فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة “مايسة”، 30 عاما، ربة منزل، زوجة المجني عليه، وعشيقها “هيثم”، 37 عاما، عامل، حيث قاما بالتعدي عليه بالضرب، وقاموا بإلقائه في البحر من أعلى كوبرى بنها، وتم نقل الجثة في سيارة كان يستقلها القاتل، عقب القبض على المتهمين، اعترفا بارتكاب الواقعة، وقامت مباحث المنوفية بتكثيف الإجراءات والبحث للوصول لجثة المجني عليه في الترع والبحار المحيطة، حتى تم العثور على الجثمان في ميت غمر بمحافظة الدقهلية.

ربة منزل تقتل زوجها بمساعدة عشيقها في فيصل

وتحرر عن الواقعة المحضر اللازم، وبالعرض على النيابة العامة تحت إشراف المستشار محمد البواب، المحامي العام لنيابات المنوفية، والمستشار السيد البحيري، رئيس النيابة الكلية، قررت حبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق