حوادث

ضحية حادث تذكرة الموت بقطار طنطا يكشف تفاصيل جديدة

كشف أحمد سمير أحمد، المصاب في حادث تذكرة الموت، أن القصة بدأت منذ ذهابه إلى الإسكندرية برفقة صديقه الراحل محمد عيد للعمل، ولكن موسم الأمطار حال دون وصولهما لتحقيق هدفهما فى كسب لقمة العيش بالحلال.

أضاف المصاب خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “يحدث في مصر”، المذاع على فضائية “إم بي سي مصر”، لشريف عامر، “خلال عودتنا من الإسكندرية لم يكن معنا من أموال سوى 30 جنيها، وبعد استقلالنا القطار دون تذاكر حاولنا شرح ظروفنا المادية للكمسرى ولكن لم يستجب”.

أوضح المصاب: “قلت للكمسري ليس معنا قيمة التذكرة؛ لأننا لم نعمل في الإسكندرية فلم يستمع لي”، مشيرا إلى أنه عندما قدم رئيس القطار ليعرف المشكلة، انفعل عليهما بشدة وكان صوته مرتفعًا، فشعرا بأنه فضحهما في القطار، قبل أن يهددهما بالحبس، لافتا إلى أنه استدعى أمين الشرطة وأبلغه بأننا لا نحمل تذاكر.

أشار المصاب: إن رئيس القطار طالبهما بالقفز من القطار؛ بسبب عدم حملهما التذكرة، موضحا: قال لنا القطار هدى يلا انزلوا وفتح الباب بإيده”، مشيرا إلى أنه قفز من القطار خوفا من “البهدلة”، ثم قفز خلفه محمد عيد.

لفت المصاب: “الدنيا كانت ضلمة في المكان اللى وقعت فيه وما شوفتش محمد”، وبحثت عن أي شخص لإجراء مكالمة من هاتفه للاطمئنان على صديقى الراحل.. وتمكنت من إجراء مكالمة ليرد علىّ أحد الأشخاص قائلا: “تعال أنت فين صاحبك مات”، مشيرا إلى أنه عندما علم بوفاة ضحية تذكرة الموت كان يرغب في التخلص من حياته هو الآخر.. لافتا إلى أنه وصديقه ضحية تذكرة الموت لركوبهما قطار الـ”VIB”، نظرًا لسوء حالة الطقس في هذا الوقت.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى