الأسرة والطفل

علاج انتفاخ البطن والقولون.. التدخل الجراحى وارد فى حالة واحدة

علاج انتفاخ البطن القولون

1- الابتعاد عن الأطعمة الغنية بالألياف، التي يمكن أن تسبب الغاز والتى تشمل الفاصوليا والبصل والقرنبيط وبراعم بروكسل والملفوف والقرنبيط والخرشوف والهليون والكمثرى والتفاح والخوخ والقمح الكامل والنخالة.

2- الحد من منتجات الألبان من نظامك الغذائي يمكن أن يقلل من انتفاخ البطن القولون، حيث يجب تناول منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز أو تناول منتجات الحليب المضاف إليها اللاكتاز للمساعدة في الهضم.

3- الاعتماد على بدائل السكر.

4- الابتعاد عن الأطعمة المقلية أو الدهنية، حيث أن الدهون الغذائية تؤخر إزالة الغاز من الأمعاء، وزيادة الانتفاخ.

5- تجنب المشروبات الغازية أو التقليل منها.

6- الإكثار من شرب الماء، للمساعدة في منع الإمساك.

7- إذا كان السبب سوء الامتصاص فيجب تحديد المرض المحدد، حتى يتم تناول دواء وفقا لاستشارة الطبيب.

8- قد يتطلب الأمر تصحيحا جراحيا للحالات التي تعانى من إعاقة جسدية لإفراغ المعدة أو مرور الطعام والسائل والغاز عبر الأمعاء الدقيقة، أما إذا كان الانسداد وظيفيًا، فيتم إعطاء الأدوية التي تعزز نشاط عضلات المعدة والأمعاء الدقيقة.

9- فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة عادة ما يتم علاجه بالمضادات الحيوية، ومع ذلك، فإن هذا العلاج لا يكون فعالًا في كثير من الأحيان إلا مؤقتًا أو غير فعال، فعندما لا توفر المضادات الحيوية سوى فائدة مؤقتة، فقد يكون من الضروري علاج المرضى بشكل متقطع أو حتى بشكل مستمر بالمضادات الحيوية.

أسباب انتفاخ البطن والقولون

1- السكريات التي عادة ما يتم هضمها بشكل سيئ وسوء الامتصاص هي اللاكتوز والسوربيتول والفركتوز.

2- تناول الأطعمة التى تسبب انتفاخ البطن القولون مثل الملفوف والقرنبيط والخرشوف.

3- الإنتاج المفرط للغاز عن طريق البكتيريا هو سبب شائع لانتفاخ البطن المتقطع والانتفاخ.

4- يمكن أن يحدث انسداد في أي مكان تقريبًا من المعدة إلى المستقيم عندما يكون الانسداد مؤقتًا أو جزئيًا، يمكن أن يسبب الانتفاخ.

5- هناك بعض الناس يعانون من حساسية معوية لانتفاخ الأمعاء، حيث يشعرون بالانتفاخ حتى مع تناول كميات طبيعية من هضم الطعام والغاز والسوائل في الأمعاء بعد الوجبة الغذائية، قد يصبح الانتفاخ متفاقمًا أو حتى يتقدم للانتفاخ إذا كانت الوجبة تحتوي على كميات كبيرة من الدهون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق