اخبار

مات عطشان.. طالب ابتدائي يدفع حياته ثمن رشفة ماء من كولدير المدرسة

وشهدت قرية دمشلى بمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة حادثا أليما حيث دفع تلميذ بالصف الخامس بمدرسة محمد إحسان أبو علي بقرية دمشلى حياته ثمن رشفة ماء بعد أن صعقته الكهرباء أثناء قيامه بالشرب من كولدير المدرسة ولفظ التلميذ أنفاسه الأخيرة وهو عطشان.

ونفى الدكتور محمد سعد محمد وكيل وزارة التربية والتعليم بالبحيرة، صحة الفيديو الذي تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي “فيسبوك” والخاص يتوثيق لحظات صعق الكهرباء للطالب عبد الحميد محمد المقيد بالصف الخامس الابتدائي بمدرسة محمد إحسان أبو على بقرية ديمشلى بالادارة التعليمية بمركز كوم حمادة، مؤكدا بأن “الفيديو المنتشر على الفيسبوك يخص واقعة مدرسة بالمرج قائلًا إن مدرسة دمشلى ليس بها حمام سباحة والمدرسة المتداولة بالفيديو يظهر فيها حمام سباحه

وأكد وكيل تعليم البحيرة أن الحادث قيد التحقيقات الآن بوحدة مباحث مركز شرطة كوم حمادة والنيابة العامة مشيرا إلى انتظار نتائج التحقيقات لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية في الواقعة

وترجع أحداث الواقعة إلى تلقى اللواء مجدى القمرى مدير أمن البحيرة، بلاغا من مستشفى كوم حمادة العام،يفيد وصول طالب مصاب بصعق كهرباء وبالانتقال والفحص والمعاينة تبين مصرع التلميذ ” عبد الحميد محمد حافظ عيد الكريم السركى” 11 سنة المقيد بالصف الخامس الابتدائي كوم حمادة، إثر صعقه بالكهرباء أثناء قيامه بالشرب من كولدير المدرسة.

وتم نقل جثة الطالب لثلاجة حفظ الموتى تحت تصرف النيابة بمستشفى كوم حمادة المركزى وتحرر المحضر اللازم للعرض على النيابة العامة لمباشرة التحقيق حيث قررت النيابة العامة بعد إنتهاء تقرير الطب الشرعى تسليم الجثة لوالد التلميذ ومنحه تصريح الدفن.

وشارك وكيل وزارة التربية والتعليم فى تشييع جنازة الطفل ضحية كولدير المدرسة ودفنه فى مقابر عائلته بقرية دمشلى بمركز كوم حمادة وسط حالة من الأسى والحزن سيطرت على أهالى قرية دمشلى مسقط رأس الطالب وعلى اوساط التربية والتعليم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى