العرب والعالم

“ناسا”: كويكب ضخم سيضرب الأرض ويقضي على مليارات الأشخاص

حذر علماء بوكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، من أن مليارات الأشخاص سيموتون في يوم من الأيام جراء حادث تصادم الكويكبات بالأرض.

وقال العلماء: “مثلما انتهى عصر الديناصورات على الأرض قبل 66 مليون عام عندما تحطمت صخرة فضائية بعرض 10 كيلومترات على الأرض، فإن فرصة تكرار هذا الحدث ووفاة مليارات الأشخاص محتملة”.

وأضاف العلماء: “هذه التصادمات الصخرية تحدث في المتوسط كل 100 مليون عام أو نحو ذلك، ولا نستبعد في أن تضرب أحد الكويكبات الكبري الأرض وتقضي على مليارات الأشخاص”.

ووفقًا للمجلس القومي للبحوث، يموت نحو 91 شخصًا في حوادث تصادم الكويكبات كل عام.

وأوضح بريان والش، مؤلف كتاب “End Times”، الذي يرصد التهديدات الوجودية لكوكب الأرض: “من المرجح أن يموت 91 شخصًا العام المقبل بسبب تصادم الكويكبات، وسوف يتراكم الرقم ببطء على مدار مئات الآلاف أو حتى ملايين السنين، حتى يتم القضاء عليها جميعًا مرة واحدة”.



وتابع وولش: “هذا يعني أنه في مرحلة ما إذا لم نطور أنظمة دفاعية منيعة بالكويكيبات يمكننا أن نتوقع أن يموت ملايين أو حتى بلايين الأشخاص في حدث تصادم كبير مرة واحدة”.

وتعتقد وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” أن هناك فرصة واحدة لكل 300 ألف فرصة سنوية لإصابة كوكب الأرض بضربة صخرية يمكنها أن تتسبب في أضرار مدمرة، لذلك تعمل الوكالة على إرسال المركبة الفضائية OSIRIS-Rex إلى هناك لجمع مزيد من المعلومات حول صخرة الفضاء التي يبلغ طولها 500 متر تجنبًا لاصطدامها بالأرض خلال الـ120 عامًا القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق