اخبار

تفاصيل خنق طالبة لأمها… لفت حبل الغسيل حول رقبتها خوفا من الفضيحة

 خنقت الطالبة ندى 17 عاما والدتها وخنقها خشية فضحها لدى والدها بأنها على علاقة عاطفية بشاب بعد سماع المجني عليها مكالمة هاتفية مع حبيبها وقررت النيابة التصريح بدفن جثة الأم القتيلة عقب مناظرة الطب الشرعي لها وطلب تحريات المباحث حول الواقعة.

تبين قيام زوج القتيلة بالذهاب إلى مكتب صحة مركز بنها وطلب تصريح دفن لزوجته 40 عاما بدعوى أنها توفيت بهبوط حاد بالدورة الدموية إلا أن مفتش الصحة أثبت من خلال المعاينة وجود آثار ظاهرية في الرقبة وأكد وجود شبهة جنائية وأخطرت الأجهزة الأمنية.

نجح رجال المباحث بالقليوبية في كشف غموض الواقعة وتبين أن ابنتها “ندى” 17 عاما هي التي كانت موجودة في المنزل في وقت معاصر للجريمة وهي التي أبلغت بأن والدتها توفيت وبمواجهتها اعترفت بحدوث مشادة كلامية بينها ووالدتها على إثر اكتشاف والدتها ارتباطها بعلاقة عاطفية بأحد الأشخاص فهددتها بإخبار والدها بتلك العلاقة ومنعها من استخدام هاتفها المحمول وخشية افتضاح أمرها، استغلت الابنة تواجد والدها بالطابق الأرضي بالعقار محل إقامتهم وأحضرت حبل قماش رفيع وأجهزت على والدتها من الخلف وخنقتها ثم صرخت وادعت بفقدان والدتها للوعي وسقوطها أرضا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى