اخبار

تشييع جثامين أطفال ضحايا تسمم البطيخ 

 

أتشحت قرية سنهوا بالسواد عقب تشييع الألاف من أهالي القرية في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، جثماني الطفلين ياسين ومحمد، واللذين فارقا الحياة بعد تناول وجبة “بطيخ” فاسدة، فيما أصيبت والدتهم وشقيقهم بتسمم.

كان اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ بوفاة “ياسين.أ.م” 5 سنوات، وشقيقه “محمد” 3 سنوات، وإصابة شقيقهما “عمر” 8 سنوات، ووالدتهم “شيرين.ل.ز” 40 سنة، ربة منزل، بتسمم غذائي، داخل منزل الأسرة بقرية “سنهوا” التابعة لدائرة مركز منيا القمح.

وأكد مدير المستشفي إصابة الأسرة بتسمم غذائي بعد تناول وجبة بطيخ “فاسدة”، فيما جرى نقل الأم المصابة وطفلها إلى مستشفى “الزقازيق” الجامعي، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 5852 إداري منيا القمح لسنة 2019.

وقررت النيابة العامة التحفظ على جثتي الطفلين لتشريحهما، وكذا عينات من القيء لإرسالها إلى معامل الصحة لفحصها وبيان أسباب الوفاة، وصرحت بالدفن عقب الانتهاء من الصفة التشريحية.
شارك المنشور لتوعية الامهات واعمل منشن لكل الامهات

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى