اخبار

زعر في الفيوم بسبب الكلاب الضالة والطب البيطري يعدم 457 كلبا

تحولت شوارع قرى ومدن الفيوم الي مزرعة مفتوحة للكلاب الضالة، خاصة في المناطق الشعبية وأماكن تجميع القمامة في المدن والقرى، ما يهدد حياة الأهالي.

يقول عبدالتواب سيد، أحد الأهالي، إن حي الحواتم خاصة منطقة «الشيخة شفا» ببندر الفيوم، تعج بالكلاب الضالة في منطقة السوق وخلف مستشفى النقل البري، وهذا يؤدي إلى هلع الأطفال، كما تعرض بعضهم للعقر، ما أصاب بعضهم بحالة نفسية سيئة.

وأوضح مصطفى عبدالحافظ، أن حي دار الرماد أيضا مليئ بالكلاب الضالة بسبب مخلفات المستشفي العام التي تلقى بالشوارع والطرقات، وتعرض الأطفال عشرات المرات للعقر.

فيما أشار سراج محمود إلى أن قرى مركز الفيوم، خاصة المناطق التي تحولت إلى مقالب للقمامة على جانبي بحر يوسف وحسن واصف، أصبحت مرتعا للكلاب الضالة والزواحف، ما يهدد حياة الأهالي للخطر.

وطالب عادل الصاوي بضرورة تدخل اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، لدى مديرية الطب البيطري للتخلص من الكلاب الضالة والحيوانات الضارية التي تهدد حياة المواطنين في القرى والمناطق الشعبية بالمدن.

وأكد الدكتور محمد عقل مدير الطب البيطري بالفيوم، أن المديرية تنظم حملات دورية إسبوعيا للتخلص من الحيوانات الضالة، وخلال هذا الأسبوع تم التخلص من457 كلبًا ضالًا، بمعرفة إدارة مكافحة الكلاب الضالة التابعة للمديرية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى