اخبار

المتهم يتراجع فى اعترافاته وإخلاء سبيل شخصين وتجديد حبس قاتل أسرته بالفيوم 15 يوما

قرر المستشار على مجاور قاضى المعارضات بمحكمة الفيوم حبس خالد محمد فرجانى , 38 سنة, مدرس لغة انجليزية بمعهد الحريشى الأزهرى والمتهم بقتل زوجته وأطفاله  الأربعة  بأحد الأبراج السكنية بمدينة الفيوم تحديد حبسه 15 يوما على ذمة التحقيقات .

و قررت نيابة بندر الفيوم إخلاء سبيل أشرف ع ع, 50 سنة موظف بالأدارة الزراعية بمركز الفيوم,و محمد م س, 44 سنة ” موظف ” من  قرية اللاهون  بضمان محل أقامتهما  , بعد إنتهاء التحقيقات معهما و التى جرت تحت إشراف المستشار يحى الزارع المحامى العام لنيابات الفيوم, اليوم ” الأربعاء ”  بعد أن أتهم المتهم بأنهما قاما بتهديدا و خطف زوجته وأختصابها و معها  وأطفالها  الصغار .

 

وتراجع “فرجانى المتهم بقتل زوجته واولاده الأربعة بالفيوم عن  قتلهم أمام المحكمة، سبق وأن اعترف الأب المتهم بقتل زوجته وأولاده  ، ولكن اليوم بجلسة المحكمة عاد وتراجع عن اعترافاته السابقة

قال :

أنا حافظ القرآن كاملا ، وأنا لم أقم بقتل زوجتي ولا أولادي ، وطلب من القاضي قائلا إسأل حمايا وحماتي عن علاقتي بزوجتي وأولاي 

 

أكد  أن من قتلوا أسرتي ثلاثة أشخاص طرقوا الباب بشدة وقاموا برش إسبري في وجهي على الفور شل حركتي وشوشو على الكاميرات ، وقتلوهم أمامي وقاموا بوضع بصماتي على كل ماهو موجود بالشقة 

 

فلما سألوه عن إعترافه السابق ، رد إعترفته تحت ضغط وأكد أن الأسماء التي ذكرتها ممكن أن تؤذي أسرتي

كان اللواء خالد شلبي مساعد وزير الداخلية لأمن الفيوم تلقى إخطارا من مأمور قسم أول الفيوم يفيد مقتل كريمة م ع 33 سنة” ربة منزل ” وأطفالها أنس ج ١١ سنة وآيه 8 سنوات, منة 4 سنوات وتنسيم عام ونصف

 

كانت التحريات التى قادها العميد رجب غراب رئيس المباحث الجنائية بالفيوم بإشراف اللواء هيثم عطا مدير إدارة البحث الجنائى بالمحافظة كشفت أن سبب الحادث يرجع إلى تراكم الديون على الزوج الذى كان يعمل مترجما بالإمارات العربية وحاول الدخول في مجال تجارة الآثار مع أشخاص من معتادى الإجرام , وحصلوا منه على أمواله التى جمعها من العمل فى الخارج وهددوه بخطف أبنائه وزوجته حال استمراره في طلب أمواله مما دفعه إلى إحضار ساطور وإنهال به على رؤوس الزوجة وأطفالها و هم نائمون للخلاص منهم قبل خطفهم والذين يقيمون بأحد الأبراج الحديثة بحى المسلة بمدينة الفيوم .

أوضحت التحريات أن المتهم كان يشرع فى إقامة مشروع رياضى لتنمية اللياقة البدنية وعلاج البدانة وأن هؤلاء أقنعوه بشراء منزل أسفله كنز أثري يستطيع منه تحقيق مكاسب وأموال طائلة تصل إلى عشرات الملايين .

واعترف المتهم أيضا بقيامه بالحصول على أموال من بعض الأشخاص بزعم تسفيرهم للعمل بدولة الإمارات وأنه كان يستثمر تلك الأموال بأحد شركات الاسثمار العقارى إلا أنه تعرض لعملية نصب من أحد شركائه

ألقى الرائد مصطفى رمضان معاون الضبط بقسم الفيوم القبض على المتهم وأحيل المتهم لنيابة بندر الفيوم حيث اعترف بارتكابه الجريمة وهي الاعترافات التي عاد عنها ثم قام بتمثيل كيفية الجريمة, مشيرا أن قتل الأم و هى تحتض طفلتها الرضيع بضرتين بالساطور بمنطقة الرأس، ثم توجه إلى غرف نوم باقى الأولاد وقتلهم  بضربه واحدة لكل منهم وهم نائمون بغرفهم .

الطريف أن المتهم أثنى على سلوك زوجته مؤكدا أنها مثال للشرف والأمانة ولم يشك يوما فى سلوكها، وأوضح المتهم فى اعترفاته أنه خشى على أبنائه من صعوبة الحياة بعد ضياع تحويشة عمره فقرر الخلاص منهم جميعا بعد أن ضاقت به الدنيا . تم عرض المتهم على نيابة بندر الفيوم و التى قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات ثم أصدر قاضى المعارضات بمحكمة الفيوم قراره المتقدم باستمرار حبسه ١٥ يوما .

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى