اخبار

مرتكب مذبحة الفيوم حافظا للقرآن ويصلي بالناس إماما

قال أحد أقارب المتهم بقتل زوجته وأولاده، إن رواية المتهم الخاصة بوجود خلاف بينه وبين إثنين تورط معهم في عمليات حفر عن الآثار بمنطقة اللاهون، هي الأصح لأنه قتلهم وأبلغ الشرطة بنفسه عن الواقعة، بما يعني أنه مدرك تماما لما يقول أو يفعل.

وأضاف أن القاتل حافظ للقرآن بالكامل، وكان يصلي إماما بأحد المساجد في رمضان، وساهم في بناء مسجد بماله الخاص وكان مثالا للالتزام، ولم يعرف أحد من أهله أنه يعمل في الآثار أو التنقيب إلا اليوم بعد الجريمة.

وكانت مديرية أمن الفيوم أصدرت بيانا قبل قليل، جاء فيه أن اللواء خالد شلبي مدير أمن الفيوم، تلقى إخطارا، من قسم أول الفيوم، يفيد بأن معلم لغة إنجليزية بأحد المعاهد الأزهرية، قتل زوجته وأطفاله الأربعة بساطور عثر عليه بالشقة محل الجريمة.

وتبين أن “خالد م ف” معلم اللغة الإنجليزية، استل ساطور وأجهز به على أطفاله الأربعة (أنس – أية – منة – تسنيم)، وزوجته ” كريمة ج ر”، وتم العثور على جثة الزوجة وأحد الأطفال على سرير حجرة نومهم وجثتين على سرير آخر بنفس الحجرة، وجثة الطفلة الصغيرة بحجرة نوم أخؤي، وجميعهم بكامل ملابسهم، وبهم جرح ذبحي بالرقبة، وتهشم بالجمجمة، وتم نقل الجثث إلى مستشفى الفيوم العام.

واعترف المتهم بجريمته، معللا وصول تهديدات اليه من عصابة للتنقيب عن الآثار تورط معهم، باغتصاب زوجته وقتل أولاده، فقرر التخلص منهم بيده، مفضلا السجن على فضيحة الاغتصاب وعار الثأر.

وتحرر عن الواقعة المحضر رقم 5189 إداري قسم أول الفيوم، وتم إحالته إلى النيابة العامة للتحقيق، فأصدرت قرارها بحبسه على ذمة التحقيق.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى