اخبار

فرنسا تحاكم ديك لإزعاجه الجيران بصياحه مبكرا!

في واقعة تعد الأولي في العالم من حيث الغرابه والذهول هي محاكمة “ديك ” لصياحه مبكرا وازاعاج الجيران” ، حيث اتهم ديك أمام محكمة روشفور في جزيرة أوليرون السياحية جنوب غرب فرنسا ، بالتسبب بـ“صياحه مبكرا“؛ على خلفية شكوى من الجيران بسبب صياحه في ساعات مبكرة جدًا كل يوم.

لم يحضر ”موريس“، الجلسه  وهو اسم الديك ، التي شاركت فيها صاحبته ، كذلك تغيب الزوجان المتقاعدان صاحبا الدعوى التي ترددت أصداؤها في وسائل إعلام عالمية بينها صحيفة ”نيويورك تايمز“ خلال مطلع الأسبوع الحالي.

وجاءت الدعوي ضد الديك المزعج الذي يعيش في سان بيار دوليرون، حيث يزعج صياحه المبكر منذ الفجر سكان الجوار ، وإصابتهم بالضجر وقلقهم من النوم باكرا دون الحاجه إلي النهوض مبكرا .

وومن جانبه يقول المحامي الذي يدافع عن الزوجين المشتكيين، إن المحاكمة ”ليست صراعًا بين المدينة والريف، هي مشكلة إزعاج صوتي“ ، قائلا : ”لو كان الموضوع مرتبطًا بديك أو كلب أو أبواق سيارات أو موسيقى، ففي كل الحالات المقصود هو الضجيج“، مضيفًا أن ”موكلاي لا يعيشان في الريف“ مؤكدا بأنها مدينة ولا يجوز بها عيش وتربية الطيور وازعاج السكان .

وأكد المحامي  إلى أن هذه القضية ”ليست نزاعًا بين سكان المدن وأبناء الريف، موكلاي لا يرفضان حق الديك في الصياح بل يريدان أن ينعما بالهدوء بين السادسة والنصف والثامنة والنصف صباحًا“ وهذا هو أبسط حقوقهما كمواطنين يعيشا في مدينة موكلاي.

وقام بالرد محامي الديك ، قائلًا: ”لطالما كان هناك أقنان للدجاج. من أصل 40 جارًا، لم ينزعج سوى اثنين“ ، وأما صاحبة موريس فقالت: ”يحق للديك أن يصيح، الديكة لا تصيح من الرابعة والنصف صباحًا إلى ما لا نهاية“ ، فيما شهدت المحاكمة نحو 10 أشخاص لدعم الديك ، بينهم عائلة من كوستاريكا تمضي إجازة لدى أصدقاء محليين ، رافضين الدعوي وأخراص حقوق الديك الطبيعية ..

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق