اخبار

بالصور.. ماتت الرحمة ..عجوز يلقيها ابنائها في الشارع..وتحضتنها دار أيواء

 

نجح فريق الوحدة المتنقلة لأطفال بلا مأوى ، من العثور على سيدة مسنة ، وتدعى “باتعة موسى إسماعيل” تبلغ من العمر 64 عام، وبالحديث معها تبين أنها ضحية لانعدام الضمير والرحمة بقلوب أبنائها العاقين .

“باتعه” تخلى عنها أولادها وتركوها  بعد أن قام كلا منهما بشق طريقه وحياته الخاصه بعيدا عنها ، فما كان الا الشارع مأوي لها ،  وتم التعامل معها من قبل فريق الوحدة المتنقلة لأطفال بلا مأوى، اللذين بدورهم تمكنوا من إيداعها بمؤسسة منوف حفاظًا عليها من مخاطر الشارع، كما كشف ضياء المسعف عليها ظاهريًا.

وبفحصها والكشف عليها تبين وجود ورم بالقدمين وآلم بالأسنان، نتيجة ارتفاع نسبة السكر، حيث أوصى المسؤولين بالمؤسسة بضرورة عمل فحص طبي شامل على هذه السيدة، كما أنه تم تقديم الدعم النفسي لهذه السيدة بعمل جلسة فردية من خلال الأخصائي النفسي ، وجار أتخاذ الأجراءات القانونية اللازمة .

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى