اخبار

الفيوم عطشانة …ومياة الشرب “ضربوا لخمة”…وبعض العاملين بالشركة فيهم “اللهو الخفى”

بداية من وقفة عيد الفطر المبارك تفاقمت ازمة مياة الشرب بجميع قرى محافظة الفيوم دون استثناء حيث قضى ابناء الفيوم عيدهم بحثا عن المياة حتى ان سعر جركن المياة وصل ل10 جنيهات وضيوف المحافظة عادوا من حيث اتوا والمغتربين الذين تعودوا على قضاء العيد مع أهاليهم قضوا ليلة واحدة ولم يتحملوا وذهبوا ليشربوا ويستحموا بقاهرة المعز

وعلى الرغم من اتصال المواطنين بالمحافظ شخصيا ورئيس الشركة اللواء هشام درة والذى يبذل مجهودا كبيرا من أجل حل المشاكلب ويتابع بنفسه ويحاول تحقيق امنية المواطن الفيومى فى ابسط حقوقه وهو الشرب والاستحمام ولكن العاملين بالشركة غير متعاونين معه ويحاولون افشاله بكل الطرق وكل ما يقومون بعمله فتح المحبس عن بلد وغلقه عن الاخرى بالتناوب دون حل المشكلة من الاساس وكل ما يشغلهم ان يتصل المواطن المسكين باللواء درة ويقوله كله تمام الميه وصلت وبعد الاتصالا بثوان تنقطع المياة بقدرة قادر من هو اللهو الخفى الذى يعطش ابناء الفيوم؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى