اخبار

لأرضاء الجن وفتح مقبرة فرعونية …إنقاذ طفل قبل تقديمه قربانا بالفيوم”صور”

شهدت محافظة الفيوم حالة تكاد تحدث لأول مرة بالمحافظة، وهي واقعة خطف طفل عمره 6 اعوام، تمهيدا لذبحه على مقبرة فرعونية كقربان لإرضاء الجن حارس المقبرة، وإخفاؤه في مغارة في منطقة الفيوم تسمي الدست، في قلب المنطقة الصحراوية خلف بحيرة قارون ، لولا تدخل العناية الإلهية.

تبدأ أحداث القصة التي قام بتمثيلها الخاطف الاول “ياسر محمود عبدالعزيز” من عزبه صالح شماطه التابعة لمركز سنورس  بالفيوم ، عندما قام باستدراج الطفل والذي يدعى محمود ناصر السويفي من منطقة الواحات، بمعاونة الخاطف الثاني والذي  ، واقتياده إلى المنطقة الصحراوية بواحات الفيوم، الموجود بها الكنز، وذلك لذبح الطفل إرضاءً للجن الذي يحرس المقبرة، كما ورد على لسان أسرة الطفل.
وكشف المتهم الأول أن الخاطف الثاني جاء بالطفل وقال له نصا: “ليه عند ابوه فلوس حوالي مائة وثلاثون الف جنيه”، وبعدها قاموا بضرب الطفل ضرب مبرح، وتكتيفه وكبله بالحبل من يديه، واقتياده الى المنطقة الجبلية او المغارة الموجود بها الكنز.
ونجحت الأجهزة الامنية وأهلية الطفل في تخليصه من خاطفيه وتسليمهم الى الشرطة، بعدما قاموا بالاعتراف وتمثيل الجريمة، فيما طالب اهالي الطفل بتوقيع أقصى عقوبة على خاطفيه.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى