حوادث

ضبط 6 أشخاص سرقوا سيارة محملة كابلات النحاس “خردة”

تلقى قسم شرطة حلوان بمديرية أمن القاهرة بلاغا من (سائق، مقيم بمحافظة القليوبية).. بأنه حال توقفه بالسيارة ملكه “نقل” محمل عليها 10 طن كابلات نحاس ” خردة ” بطريق كورنيش النيل كفر العلو بدائرة القسم، فوجئ بتوقف سيارة ميكروباص بيضاء اللون أخبره مستقليها بتواجد أحد الأشخاص أعلى السيارة قيادته، فقام بالترجل من السيارة لإستبيان الأمر وفوجئ بقيام أحدهم بالإستيلاء على السيارة قيادته بحمولتها، وإصطحبوه داخل السيارة قيادتهم كرهاً عنه تحت تهديد سلاح أبيض ” مطواة ” وقاموا بإطلاق سراحه بطريق الكريمات بمنطقة الصف بالجيزة، والإستيلاء على السيارة وما عليها من حمولة.
فقد تم تشكيل فريق بحث جنائى، أسفرت جهوده عن أن وراء إرتكاب الواقعة خمسة أشخاص سبق إتهامهم فى العديد من القضايا ( سلاح بدون ترخيص، سرقة وسائل نقل، سرقة) وجميعهم مقيمين بدائرة قسم شرطة التبين.
عقب تقنين الإجراءات وبإعداد الأكمنة اللازمة بأماكن ترددهم تم ضبطهم وبحوزتهم (السيارة المستخدمة فى إرتكاب الواقعة- 2 فرد خرطوش عيار 16مم- سلاح أبيض “مطواة”).
بمواجهتهم إعترفوا بإرتكاب الواقعة وأضافوا بأنه حال إستقلالهم السيارة المستخدمة فى إرتكاب الواقعة وسيرهم بمحل البلاغ شاهدوا السيارة المستولى عليها فقام أحدهم بإعتلاء السيارة وقام باقى المتهمين بإخطار المجنى عليه بتواجد المتهم أعلى السيارة مما دعاه إلى الترجل من السيارة لإستبيان الأمر، ثم إصطحبوا المجنى عليه داخل السيارة المستخدمة فى إرتكاب الواقعة كرهاً عنه, وقام أحدهم بإستقلال السيارة المستولى عليها وفر هارباً، وأقروا بقيامهم بإخفاء السيارة المستولى عليها بأحد الشوارع الجانبية بمنطقة العياط بالجيزة.. بإستهدافها تبين أنها متحفظ عليها بمركز شرطة العياط بالجيزة، وأضافوا بتصرفهم فى الكابلات المستولى عليها بالبيع لدى عميليهما “سيىء النية” (تاجر خردة – عاطل، مطلوب التنفيذ عليه فى قضية “سلاح نارى” والمقضى فيها بالسجن 3 سنوات ومحبوس على ذمة قضية “سرقة”).. بإستهداف تاجر الخردة.. تم ضبطه وبإرشاده تم ضبط عدد 2 طن نحاس من متحصلات الواقعة بمخزن كائن بمنطقة البدرشين بالجيزة.
بإستدعاء المجنى عليه تعرف على المتهمين وإتهمهم بإرتكاب الواقعة.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى