اخبار

لجنة الفتوى توضح أيهما أفضل في رمضان .. دعاء الفجر أم الوتر؟

قالت لجنة الفتوى التابعة لمجمع البحوث الإسلامية، إن العلماء والفقهاء اختلفوا في حكم الدعاء في صلاة الفجر وصلاة الوتر، وكذلك في أفضل مواضعه قبل الركوع أم بعده، مشيرًا إلى أن اختلافهم رحمة.

وأوضحت «البحوث الإسلامية» عبر صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابتها عن سؤال: «ما حكم القنوت في الفجر وفي غيره ؟»، أن الأحناف يرون وجوب الدعاء-القنوت- في الوتر، ولا يقنت في الفجر ولا غيره إلا في النوازل فيقنت في الفجر الإمام ويؤمن من خلفه ولا يقنت المنفرد في النازلة.

وأضافت أنه جاء عن المالكية أنه لا قنوت إلا في صلاة الفجر ويستحب أن يكون قبل الركوع ، أما الشافعية فيرون أن القنوت في صلاة الفجر مستحب ، ولا قنوت في الوتر إلا في النصف الأخير من رمضان ولا قنوت في غيره من الصلوات إلا في النوازل ويكون بعد القيام من الركوع، فيما يرى الحنابلة أن القنوت يكون في الوتر، ولا يقنت في غيره إلا في النوازل ويكون القنوت بعد الركوع.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى