العرب والعالم

وزير الداخلية الإسرائيلي وأسرته يختبئون في ملجأ خوفا من صواريخ حماس

اختبأ وزير الداخلية الإسرائيلي، أرييه درعي، في ملجأ بمدينة بئر السبع بعد انطلاق صافرات الإنذار في المدينة.

ونشر وزير الداخلية الإسرائيلي صورة له على حسابه على موقع “تويتر”، رفقة أفراد من عائلته وهم مختبئون في قبو تحت الأرض.

وقال في تغريدته التي أرفقها بالصورة: “قضيت السبت في بئر السبع مع زوجتي وصليت مع أخي الحاخام يهودا ديري… الآن، تدوي أجهزة الإنذار في بئر السبع، ونحن في المأوى، بتنفيذ تعليمات قيادة الجبهة الداخلية”.

وصباح السبت قال المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلي أوفبر جندلمان، إنه “منذ الصباح أطلقتا حماس والجهاد الإسلامي نحو ٢٠٠ قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه إسرائيل حيث تمكنت بطاريات القبة الحديدية من إسقاط العشرات منها”.

وأعلنت غرفة العمليات المشتركة للفصائل الفلسطينية في قطاع غزة المسئولية عن إطلاق عشرات الصواريخ تجاه مواقع إسرائيلية، السبت، في حين أعلن المتحدث باسم الحكومة الإسرائيلية أن نظام القبة الحديدية اعترض العشرات من هذه الصواريخ.

وذكر بيان عن غرفة العمليات المشتركة التي تضم عددا من الفصائل أبرزها حماس والجهاد الإسلامي “تعلن الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية مسئوليتها عن قصف مواقع العدو الصهيوني ومغتصباته في غلاف غزة منذ صباح السبت 29، وحتى الساعة 06:00 مساءً بعشرات الرشقات الصاروخية، وذلك ردًا على إيغال العدو الصهيوني في دماء أبناء شعبنا، وتعمده استهداف واغتيال المقاومين في المواقع العسكرية يوم أول أمس الجمعة”.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، مساء السبت، أنه “تم إطلاق صافرات الإنذار في عدد من البلدات الإسرائيلية، بعد إطلاق رشقة صواريخ من قطاع غزة.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد: “تم إطلاق رشقة صواريخ من قطاع غزة وإطلاق صافرات الإنذار في البلدات الإسرائيلية المحاذية للقطاع”.

وزير الداخلية الإسرائيلي وأسرته يختبئون في ملجأ خوفا من صواريخ حماس (صورة)
وزير الداخلية الإسرائيلي وأسرته يختبئون في ملجأ خوفا من صواريخ حماس (صورة)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى