خارج الحدود

نهاية مروعة لعجوز أزعجت المرضى بـصوت شخيرها

تعرضت مسنة عمرها حوالي 65 عاما في أحد المستشفيات إلى الضرب بأحد فناجين القهوة، ما أدى إلى وفاتها، وذلك بسبب صوت “شخيرها” العالي أثناء النوم في الغرفة.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن المتهم في تلك الحادثة زميل “إلين” في الغرفة، وأوضحت تفاصيل الحادث بعد اعتراف المتهم أنه من قام بذلك وضربها بالفنجان على رأسها بسبب صوت “الشخير” العالي الذي تسبب في إزعاج الطابق كله وشكا منه الموظفون في المستشفى أيضا، إلا أن رد فعل المريض الذي كان يجاور “إلين” كان سريعا وعنيفا.

يذكر أن “إلين” كانت تعاني من ألم شديد بعد إجرائها عملية جراحية، لذلك تلقت جرعات منوم كبيرة جدا واستغرقت في النوم حد “الشخير” بصوت عالٍ جدا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى