اخبار

رئيس الوزراء يتفقد أعمال التكريك ببحيرة قارون ويعقد مؤتمراً صحفياً

قام الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، يرافقه اللواء عصام سعد محافظ الفيوم، بجولة تفقد خلالها أعمال التكريك والحزام الآمن ببحيرة قارون، للوقوف على مدى تحسن مياه البحيرة، والتأكد من جدوى المشروع على أرض الواقع، ثم عقد مؤتمراً صحفياً بفندق الأوبرج على ضفاف بحيرة قارون، بحضور اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، والدكتور عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، والسيد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام، واللواء عاطف عبد الفتاح أمين عام مجلس الوزراء، والمهندسة راندا المنشاوى نائب وزير الإسكان، واللواء خالد شلبى مدير أمن الفيوم، واللواء عبد القادر النوري سكرتير عام المحافظة، والمهندس حسن موافي السكرتير العام المساعد، والدكتور خالد أحمد السيد رئيس الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية، وعدد من أعضاء الجهاز التنفيذي بالمحافظة.

 

 

 


خلال الجولة أشار رئيس الوزراء إلى أن أعمال تطوير وتطهير بحيرة قارون تأتي في إطار اهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بتنمية وتطوير كافة البحيرات على مستوى الدولة، مشدداً على سرعة إعداد تقرير شامل بداية من الأسبوع القادم عن بحيرة قارون من خلال لجنة مشكلة من مسئولي شركة الفيوم لمياه الشرب والصرف الصحي، والموارد المائية والري والثروة السمكية والبيئة ومختلف الجهات ذات الصلة لوضع أفضل الحلول لتحسين جودة المياه بالبحيرة، والعمل على التوسع فى أعمال الحزام الأمن ليشمل مصرف الوادي بجانب الأعمال القائمة على مصرف البطس، كما أكد على مراجعة كافة المصارف الفرعية التى تصب بالبحيرة، كما استمع رئيس الوزراء ومرافقوه شرحاً موجزاً على ماكيت مشروع الحزام الأمن بمرحلتيه الأولى والثانية، الذي يعمل على تنمية وتطوير بحيرة قارون.

 

 

 


ومن جهته أشار محافظ الفيوم إلى أن أعمال تطهير وتنمية بحيرة قارون مستمرة للوصول بالبحيرة إلى سابق عهدها، موضحاً أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى للحزام الآمن بطول 4 كم وبتكلفة بلغت 13 مليون جنيه، كما تم البدء بالمرحلة الثانية للحزام الآمن بشمال البحيرة على مصرف البطس بطول 3 كم وبتكلفة تقديرية 8 مليون جنيه، مضيفاً أن جودة مياه البحيرة بدأت فى التحسن تدريجياً بعد عمل الحزام الآمن وأحواض الترسيب والتهدئة والفلاتر. 


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى