حوادث

الإعدام شنقا لعامل وصديقه لإغتصابهما ربة منزل وقتلها

قضت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية،مساء اليوم، بالإعدام شنقا لعامل بمزرعة وصديقه لقيامهما بقتل ربة منزل بعد اغتصابها بالحسينية، وكانت المحكمة قد قضت بإحالة أوراق قضيتهما لفضيلة مفتي الديار المصرية، لإستطلاع رأيه الشرعي، وحددت  جلسة اليوم للنطق بالحكم عليهما .
صدر الحكم برئاسة المستشار سامي عبد الحليم غنيم، وعضوية المستشارين محمد التوني، ووليد المهدي، وسكرتارية خالد إسماعيل.
تعود  أحداث القضية رقم 20742 لسنة 2017 جنايات الحسينية، لـ 5 نوفمبر، عندما تلقي اللواء رضا طبلية، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من اللواء محمد والى، مدير البحث الجنائى، بالعثور على سيدة مقتولة فى منزل مهجور بمنطقة سامى سعد بالحسينية.
توجهت قوة من الشرطة للمكان وتبين العثور على” زينب م” 45 سنة جثة هامدة.
وكشفت التحريات قيام” هاني عبد العظيم” 27 سنة عامل زراعي، مقيم الحسينية، و” محمد محمد إسماعيل” 32 سنة مقيم الصالحية فاقوس، بارتكاب جريمة القتل، حيث تتبعا المجنى عليها أثناء قيامها بتجميع البلح وتنشيفه داخل منزل مهجور بمنطقة سامى سعد، فحاولا التعدى عليها جنسيا، وعندما قاومتهما قاما بتهشيم رأسها بحجر، مما تسبب فى وفاتها.
وتم إحالتهما إلي محكمة جنايات الزقازيق التي أصدرت حكمها المتقدم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى