حوادث

رواية كاذبة وجمجمة مهشمة.. كيف أنهى أب وابنه حياة “الوحش” في الطالبية؟



02:15 م


الأحد 22 مايو 2022

كتب – محمد شعبان:

مساء الثلاثاء الماضي، رن جرس هاتف “عبد الرازق” أسرع للرد فالمتصل حارس عقار يضم شركته. أخبره حارس عقار يضم شركته بشكوى الجيران من اصطحاب موظفين اثنين لساقطات ليلاً.

أيقظ “عبد الرازق” أخيه “إسلام” وانطلقا وشقيقهما الثالث ونجل خالهم إلى الشركة بمنطقة المريوطية. تبين عدم صحة رواية الحارس، لم يعثروا على فتيات رفقة موظفي خدمة العملاء.

احتدم النقاش بين مالكي شركة لتسويق الملابس إلكترونيا والموظفين انتهى باتصالهم بأسرة كل منهما “تعالوا استلموا عيالكم” وهو ما تحقق في غضون ساعة.

اصطحب والد أحد الموظفين نجله وغادرا دون إحداث مشاكل لكن والد الثاني ضابط يدعى “م.ا.” لم يسير على درب الأول ليترائق الطرفان بالألفاظ مع تأكيد الأخير على دماثة خلق فلذة كبده “ابني أحمد محترم ومش بتاع الكلام دا”.

انصرف الضابط ونجله لكن دون مغادرة المنطقة، انتظرا وأخرون نزول الأشقاء الثلاثة فوقعت مشادة حامية الوطيس شهدها شارع العروبة تبادل خلالها الطرفان اللكمات والركلات قبل أن يتلقى “إسلام” صاحب البنيان القوي -نظرصا لعمله كحارس شخصي” ضربة بحجر كبير تسببت في كسر بالجمجمة أردته قتيلا في الحال.

تلقى اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إخطارًا من العميد أحمد الوتيدي رئيس قطاع الغرب بنشوب مشاجرة ووقوع قتيل بدائرة قسم الطالبية.

في أقل من ساعة، ألقت قوات الشرطة بقيادة العقيد عمرو حجازي مفتش فرقة الطالبية والعمرانية، والرائد محمد نجيب رئيس مباحث الطالبية، القبض على 5 متهمين من الطرف الثاني؛ لاتهامهم بالتسبب في وفاة “إسلام” ابن مركز البدرشين.

تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء علاء فاروق مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إلى النيابة العامة التي أمرت بحبسهم على ذمة التحقيقات.



رابط المصدر

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى